رأي

أخلاق الشارع من البيت


الثلاثاء:27/01/2015
نتفاجأ كثيراً عندما نواجه بسلوكات في الشارع العام منافية لقواعد التربية والأخلاق الحميدة ،والدين ، وكثيراً مايؤدي رد الفعل على هذه السلوكات المستهجنة ،إلى وقوع سب وقذف ثم تشابك بالأيدي مع مايستتبع ذالك من ضرب وجرح وعاهات ،وفي بعض الأحيان يؤدي ذالك الى الموت.
كلنا نستنكر هذا دون أن نطرح السؤال البديهي على أنفسنا، لماذا؟ وكيف؟
لماذا هذه السلوكات العنيفة والمستهجنة والغير السوية في الشارع ؟لأنها بجواب بسيط نتاج لنوع التربية التي يتلقاها الأبناء في البيت ، هي نتيجة إهمال آباء وأمهات لتربية أبنائهم على السلوك القويم ،وعلى الحوار واحترام الغير والمحيط، وكي لانحلق كثيرا فالبيت الخالي من التدين ومن الحوار، ومن رعاية الأبناء وتربيتهم ؛هو بيت خرب ، ولا يمكن أن ينتج إلا هذا النوع من السلوكات المستهجنة في كل مناحي الحياة المحيطة بنا.
تارودانت نيوز
أحمد الحدري

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى