الأخبار

تفاصيل تكشف للمرة الاولى حول عملية اغتيال عماد مغنية


السبت, 2015-01-31
بعد مرور قرابة سبع سنوات على اغتياله كشفت صحيفة “واشنطن بوست” عن تفاصيل العملية التي وقعت في 12 من شباط 2008 وأودت بحياة القيادي في “حزب الله” عماد مغنية في دمشق بتخطيط مشترك بين الإستخبارات الأميركية الـ”سي آي أيه| وجهاز الموساد الإسرائيلي.
التقارير التي نقلتها الصحيفة عن مسؤولين خمسة في الـ”سي أي ايه” لفتت الى أن السيارة المفخخة التي جرى تجهيزها كانت تحتوي على قنبلة تم تفجيرها من تل أبيب عبر جهاز تحكم عن بعد من قبل عناصر الموساد الذين كانوا على اتصال وتنسيق مع عملائهم على أرض دمشق.
لكن هذه القنبلة التي ساهمت الولايات المتحدة في تجهيزها بشكل أساسي تم تجربة 25 قنبلة شبيهة بها مسبقا داخل إحدى المنشآت في ولاية كارولينا الشمالية حتى يتم التأكد من أنها لن تحدث أية أضرار جانبية لدى انفجارها في وقت أكدت الصحيفة أنه باعتراف المسؤول الأميركي تكو الولايات المتحدة قد اعترفت فعليا بالمشاركة في العملية فهي كانت على معرفة بمكان إقامة مغنية.
مغنية المتهم بفجير السفار الأميركية في بيروت حيث قتل 250 عنصرا من المارينز عام 1983 تشير الصيحفة الى أن تنفيذ اغتياله إقتضي الموافقة عليه من قبل الرئيس الأميركي جورج بوش الإبن ومستشار الأمن القومي ووزارة الدفاع.
image
تارودانت نيوز
أ ف ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى