الأخبار

تارودانت:هجوم على الزاوية التيجانية من قبل عصابة مخمورين مباشرة بعد مغادرة عامل الاقليم لها ليلة امس


السبت :31/01/2015
عاش مريدو الزاوية التيجانية بحي سيدي وسيدي بتارودانت ليلة أمس الجمعة التي احتضنت حفلا دينيا ترأسه عامل اقليم تارودانت فؤاد لمحمدي و الوفد المرافق له بمناسبة الذكرى ال 16 لوفاة المغفور له الحسن الثاني ،حالة من التذمر والانزعاج بفعل الصخب والفوضى التي قامت بها عصابة من المخمورين امام أبواب الزاوية ، مباشرة بعد مغادرة عامل الاقليم ومرافقيه للزاوية ، الامر الذي دفع بمريدي الزاوية الى إغلاق الأبواب، ما حدا بهذه العصابة الى الهجوم على أبواب الزاوية بالطرق بالأيدي والركل بالأرجل محاولين الدخول بالقوة.

وبالرغم من من قيام مسؤولي الزاوية الاتصال بمصلحة الشرطة الا ان هاتف هذه الأخيرة ظل يرن دون مجيب مما عجل بمريدي الزاوية الى الى تناول وجبة العشاء الهزيلة التي أعدت لهم بالزاوية ومغادرتها مكرهين على تمام الساعة 11:45د ليلا

وفي لقاء مع أحد أتباع الطريقة التيجانية الذي حضر الحفل ، أكد في تصريح حصري لجريدة تارودانت نيوز
أن خصم نصف الهبة الملكية المخصصة للزاوية التيجانية بتارودانت من طرف وكيل ابن الشيخ التيجاني الذي يقطن بانزكان ، قد خلف استياءا كبيرا هذه السنة بالخصوص لذا معظم مريدي الزاوية ، مما أثر سلبا على نوعية الكرم المقدم لمريدي الزاوية الذي من اجله خص جلالة الملك هذه الزوايا بهبته الكريمة بهذه المناسبة.

تارودانت نيوز
أحمد الحدري

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى