أخبار جهويةأخبار محليةالأخبار

جمعية نجوم منتاكة للثرات الشعبي “أحواش وتسكوين”تعقد جمعها العام بتارودانت وتغير اسمها


عقدت اليوم السبت:07/02/2015 جمعية نجوم منتاكة للثرات الشعبي “أحواش وتسكوين” جمعها العام العادي ابتداءا من الساعة العاشرة صباحا بمقر دار الشباب بتارودانت.
الاجتماع ترأسه الأستاذ مولاي الحسن الحسيني نائب رئيس منتدى الأدب لمبدعي الجنوب بتارودانت،وقد افتتح الاجتماع بآيات بينات من الذكر الحكيم تلاها على مسامع الحضور الفقيه: عضو منتدى الأدب لمبدعي الجنوب.
بعده تناول الكلمة السيد محند بن بيه رئيس الجمعية الذي رحب بالجميع ونوه بالمجهودات التي يقوم بها الأعضاء للمحافظة على ثراث المنطقة.
الاستاذ مولاي الحسن الحسيني نائب رئيس منتدى الأدب لمبدعي الجنوب الذي ترأس الجلسة ألقى بعد ذالك على الحاضرين التقرير الأدبي للجمعية الذي تحدث فيه عن مجمل أنشطة الجمعية الفنية والثقافية داخل الاقليم وخارجه خلال سنتي 2013/2014 .
كما تطرق في التقرير المالي إلى المداخيل التي حصلتهاالجمعية لسنة:2012/2013 و سنة 2013/2014 وبلغت هذه المداخيلالمذكورة 42700درهم.وبخصوص المصاريف الإجمالية المختلفة المنفذة فقد بلغت:40200درهم
أما الباقي بحساب الجمعية فهو 2500درهم بمصرف المغرب بتارودانت ،وقد صودق على التقريرين الادبي والمالي بالإجماع
– النقطة الثانية من جدول اعمال الجمعية وتجلت في استقالة المكتب القديم للجمعية وتم فتح باب الترشيح لتجديد مكتب الجمعية حيث تم انتخاب جديد على الشكل التالي:

الرئيس:محند بن بيه
نائبه:١-أحمد توح
نائبه:2- م. الحسن الحسيني
الأمين:محند أحرضان
نائبه: بلقاس أخبور
الكاتب:ميلود توح
نائبه:حسن أيت بلا
المحافظ:حسن أيت بقدير
المستشارون:
اسماعيل أدوش
الحسن بوالعيون
الحسن أو الحاج
مبارك أكرام
الحسين بوناصر
عبدالله ايت علي
ادريس ايت مداح
ويشار الى ان الجمعية لم تستفد من اي منحة لا من المؤسسات المنتخبة ولا من مؤسسات الدولة الاخرى، مما يشكل وصمة عار على جبين المسؤولين بالاقليم خاصة وان فن ورقصة تسكوين يعتبر من الثرات الفني الذي ينفرد به المغرب على مستوى العالم والذي لا يتواجد الا باقليم تارودانت بالجنوب المغربي ، ومع ذالك لا يجد من المسؤولين ما يستحقه من التشجيع ، حماية له الانقراض.
image
الاجتماع كان فرصة كذالك لمناقشة أوضاع الفن والفناين وما يعانيه هذا النمط من التراث الشعبي من اهمال، ليتوج الجمع العام بقصائد لشعراء مبدعين في التراث الأمازيغي والعربي على السواء، وهكذا فقد ألقى الشاعر شاهري أحمد قصيدة زجلية بالعربية عن الهجروالنزاح عالج من خلالها مشكل التهجير والنزوح الذي يعانيه أهل سوريا والعراق،في حين ألقى كل من الشاعرين :-أيت علي عبدالله والشاعر الفقيه الحاج أحمدأيت بن أحمد قصائد بالامازيغية تناولت هموم الشعر والفن بمنطقة تارودانت وسوس، كما تمت المصادقة على تغيير اسم الجمعية من :جمعية نجوم منتاكة للثرات الشعبي “أحواش وتسكوين الى اسم “جمعيةالثراث الشعبي أحواش وتسكوين تارودانت”
image
هذا وقد اختتم الجمع العام بتكليف الشاعرالأستاذ مولاي الحسن الحسيني نائب رئيس الجمعية والنائب الاول لرئيس منتدى الأدب لمبدعي الجنوب لقيام بمهمة تأطير أعضاء الجمعية والمكلف بالعلاقات العامة لربط اتصالها بالمحافل الفنية والثقافية محليا ووطنيا ودوليا.

تارودانت نيوز
أحمد الحدري
imageimageimageimageimageimage
imageimage

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى