الأخبار

الإتحاد العام للصحفيين العرب يختم أشغاله بطنجة بمساندته لوحدة التراب المغربي


أعلن اتحاد الصحفيين العرب، يوم أمس الثلاثاء، عن دعمه لحق المغرب، في السيادة على أراضيه في الأقاليم الجنوبية، ومساندته للمقترح المغربي حول الحكم الذاتي، كحل عادل لهذا النزاع المفتعل

جاء ذلك على متن البيان الختامي الصادر عن اجتماعات الأمانة العامة للاتحاد العام للصحفيين العرب، التي التأمت بمدينة طنجة يومي 9 و 10 فبراير 2015، حيث دعا الاتحاد من خلاله كل المؤسسات الصحفية والإعلامية العربية إلى القيام بواجبها في الحد من ثقافة الكراهية والفتنة الطائفية والمذهبية .

وبعد أن نبه البيان الذي تمت تلاوته خلال أشغال الجلسة الختامية لهذه الاجتماعات، إلى خطورة مؤامرات تمزيق البلاد العربية والتي أخذت أشكال متعددة ويدعو إلى التصدي لها ومواجهتها، أعلن الاتحاد “عن مساندته المطلقة لحق الشعب المغربي في وحدته الترابية ويعتبر أن مشروع الحكم الذاتي الذي قدمه المغرب لحل النزاع المفتعل للصحراء المغربية”.

ودعا اتحاد الصحفيين العرب، شعوب العالم العربي للعودة إلى منطق العقل والحوار في حل مشكلاتها وعدم الاحتكام إلى السلاح في حل هذه المشكلات. معربا عن خشيته بأن ما يحدث في كل من سوريا والعراق وليبيا ما هو الا مقدمة لتعميم تجربة تمزيق هذه الأقطار على بقية العالم العربي .

كما دعا بيان الاتحاد من أسماهم بالقوى الوطنية المخلصة في العالم العربي ” إلى عدم الانسياق خلف مخططات القوى الطامعة خاصة بعد انزلاق الكثير من هذه القوى في فخ المذهبية والإقليمية البغيضة ، وسفك دماء شعوبها من أجل تحقيق تلك المخططات سواء بقصد أو بغير قصد”.

وأكد الاتحاد على رفضه الحاسم لكل أشكال التدخل الأجنبي دوليا واقليمياً في كل من سوريا والعراق وليبيا بشكل خاص ومختلف دول العالم العربي بشكل عام ، ذلك أن الوضع المأساوي الذي تعيشه أقطار العالم العربي هو وليد هذه التدخلات التي تهدف الى تحقيق مصالحها على حساب مصالح هذه الدول ومصالح شعوبها .

من جهة أخرى، اعتبر الاتحاد “أن التطرف الديني والسياسي والفكري قد تحول من صراع محلي إلى إرهاب إقليمي ودولي دموي تتم تغذيته من الخارج وساحته الرئيسية الوطن العربي”. معربا عن إدانته لما وصفه بـ”إرهاب الدولة”، الذي تمارسه إسرائيل ضد الشعب العربي الفلسطيني ، مؤكدا الحاجة الماسة لهذا الأخير ” إلى قرارات دولية تنهي الإحتلال وتنهي هذا الإرهاب الذي خضع له هذا الشعب طوال العقود الماضية”

تارودانت نيوز
متابعة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى