أعلام من بلادي.الأخبارصحافة

صحفيو المغرب في العالم و مسؤولية خدمة مصالح الوطن بالخارج


“الصحافيون المغاربة في العالم”موضوع ندوة ضمن فعاليات معرض الكتاب في دورته الحالية. الندوةالتي تمركزت محاورها حول امكانيات الاستفادة من الطاقات الإعلامية المغربية المهاجرة نشطها اليوم الثلاثاء بالدار البيضاء الصحافي بإذاعة مونتي كارلو الدولية مصطفى طوسة، و نظمها رواق مجلس الجالية المغربية بالخارج بالمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء، للاستفادة من خبرات وتجارب الصحافيين والإعلاميين المغاربة بالمهجر، خاصة أولئك الذين يعملون بمنابر إعلام دولية ذات تأثير واسع على الرأي العام الدولي، ” في ما يطلق عليه بالحرب الناعمة وحرب التأثير والأفكار من أجل تمكين المغرب من كسب معركة الرأي العام الدولي”.
و اشار المتحدث في مداخلته الى أنه من الممكن للمغرب شن “حرب تأثير” متعددة الأوجه بالخارج من أجل خدمة صورته وإنجازاته بشأن العديد من القضايا الوطنية وعلى رأسها قضية الصحراء المغربية، وحقوق الإنسان، والهوية المغربية عن طريق
الصحافيين المغاربة العاملين بالعديد من الدول العربية والغربيةو الدين أثبتوا جدارتهم في دول الاستقبال بالرغم من المنافسة الشرسة والإكراهات المتعلقة بالهجرة.
كفاءات اعلامية مشاركة في الندوة كلإعلامية المغربية بقناة “أورينت” جميلة عاطف التي حدرت من خطورة “الاجتياح الفكري” والأعداد الضخمة من المواد والصور التي تجتاح بيوت المغاربة بشكل يومي لا سيما من خلال القنوات التلفزيونية ووسائل التواصل الاجتماعي، مطالبة بأخذ زمام المبادرة و”التأثير في الآخر واجتياحه” بدل الاقتصار على دور المتلقي.
مراسل قناة “الجزيرة” بواشنطن السيد محمد العلمي أن صلة التواصل الوحيدة بالوطن الأم التي يمتلكها الجيل الثاني والثالث من أبناء الجالية المقيمة بالولايات المتحدة هي وسائل الإعلام لا سيما الجديدة منها، داعيا الى تفادي سياسة التغطية الموسمية بهذا الشأن.
أما الصحافي نجيب بنشريف،الدي يعمل بقناة “العربية” الإخبارية حث على ضرورة الحضور والمشاركة في البرامج والنشرات والمواد التي تقدمها كبريات الفضائيات والصحف العربية والأجنبية من أجل إشعاع صورة المغرب وتعزيز التواصل مع الإعلام.متابعة.
أ.أيت.مبعوث الجريدة الى المعرض.
تارودانت نيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى