الأخبار

التنسيقية الإقليمية لإقرار المواطنة الحقيقية بتارودانت في بيان تضامني مع رئيسها


عقدت التنسيقية الإقليمية لإقرار المواطنة الحقيقية بتارودانت اجتماعا طارئا يوم الأربعاء 18 فبراير 2015 للنظر في المحاولات الجارية حاليا من طرف بعض الجهات قصد توريط الأخ عبد اللطيف بنشيخ رئيس التنسيقية الإقليمية في الأحداث التي شهدتها اليوم ثانوية محمد الخامس بتارودانت إثر انتفاضة تلامذية في وجه الإدارة في ما له علاقة بمشكل سوء التغذية التي يعانيها الطلبة نزلاء القسم الداخلي بالثانوية والذين سبق لهم أن طالبوا الإدارة بتحسين الوجبات والرفع من قيمة المنحة. الأمر الذي ووجه بالمماطلة والتسويف من طرف الإدارة مما أثار غضب التلاميذ ودفعهم إلى الاحتجاج السلمي والمشروع، وبينما كان الأخ عبد اللطيف بنشيخ بصدد تفقد إحدى الطالبات التي يتوفر على توكيل من أجل مراجعة إدارة المؤسسة في كل ما له علاقة بمسارها التعليمي، إضافة إلى أنه مسؤول حقوقي وإعلامي، إضافة إلى أن ساحة المؤسسة تضم أشخاصا آخرين لا علاقة لهم بالمؤسسة، رجال السلطة، صحفيين آخرين وغيرهم. إلا أن تلك الجهة التي تريد توريط الأخ رئيس التنسيقية استهدفته مباشرة وطردته خارج المؤسسة كما عملت على إلصاق تهمة تحريض التلاميذ من طرفه قصد الزج به في المتابعات القضائية تلبية لرغبات جهات معروفة أزعجها نشاط التنسيقية في مختلف المجالات خصوصا بعد الندوة الصحفية الناجحة التي عقدتها التنسيقية يوم الأحد 15 فبراير 2015 بتارودانت.
إضافة إلى رغبتها في إسكات هذا الصوت المناضل وترهيبه ودفعه إلى تجميد نشاطه الحقوقي والنقابي، إسوة بما تعرض له غيره من النشطاء الحقوقيين.
وبناء عليه فإن التنسيقية الإقليمية تعلن ما يلي :
– استنكاره للمؤامرة الدنيئة التي تستهدف حاليا الأخ عبد اللطيف بنشيخ من طرف جهات تسعى لترهبه وثنيه عن مواصلة مشواره النضالي في إطار التنسيقية.
– تنديده بمحاولة جهات داخل الثانوية التأهيلية محمد الخامس بتارودانت توريط الأخ رئيس التنسيقية في ملف مطبوخ ومفبرك قصد تصفية الحسابات.
– مطالبة الجهات المسؤولة محليا ووطنيا بالتدخل قصد وضع حد للمضايقات والاستفزازات التي يتعرض لها النشطاء الحقوقيون والنقابيون والجمعويون بإقليم تارودانت.
– عزمه تسطير برنامج نضالي سيعلن عنه لاحقا بالتنسيق مع باقي الفعاليات السياسية والحقوقية والنقابية والجمعوية بالإقليم لمواجهة تلك الخروقات والتجاوزات والمس بالحريات.
عن التنسيقية

تارودانت نيوز
عبدالله ليكاسي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى