الأخبارالصحة

أوضاع مزرية ومعانات مستمرة بالقطاع الصحي بتارودانت ولا من يحرك ساكنا


ألو دكتور جي دابا راه عندنا حالة مستعجلة
بهذه العبارة الآمرة تكلمت ممرضة بإحدى المصحات الخصوصية بتارودانت مع طبيب من القطاع العام ، ليحضر الطبيب على عجل ويجري فحوصات لمريضة ب (الكواتر)بمصحة خاصة وأثناء وقت عمله بالمستشفى الحكومي.
وتؤكد المريضة للجريدة أن الطبيب الذي حل على عجل اكتفى فقط بتوجيه بعض الأسئلة المعتادة ، بدون استعمال اي آلة طبية ، ليختم فحصه للمريضة بتسليمها وصفة طبية عريضة.
تقول المريضة هو نفس الطبيب الذي كانت ستحال عليه بالمستشفى العمومي بتارودانت ، لكن بعد شهر او شهرين من الانتظار.ففضلت هذه المصحة الخاصة التي تأخذ بالعملة الصعبة دون ان تقدم الخدمات الطبية الضرورية.
انها ظاهرة الجشع وموت الضمير وغياب الإحساس بالمسؤولية التي أصابت بعض الكوادر الطبية سواء بالقطاع العام او الخاص بمدينة تارودانت.لقد استفحل الفساد داخل القطاع فمتى يتحرك المسؤولون لوضع حد لمعانات المرضى بتارودانت بالإقطاعيين العام والخاص.؟

تارودانت نيوز
أحمد العربي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى