الأخبار

الرئيس اليمني يتمسك بشرعيته: كل الإجراءات بعد 21 سبتمبر باطلة


تمسك الرئيس اليمني المستقيل، عبدربه منصور هادي، بشرعيته رئيسا للبلاد، وذل في أول بيان صادر عنه عقب مغادرته، العاصمة صنعاء “متخفيا” إلى عدن، جنوبي البلاد.
واعتبر هادي في بيان، أصدره مساء اليوم السبت من عدن، وذيله بتوقيعه “رئيس الجمهورية” أن “كل القرارات الصادرة منذ 21 سبتمبر (تاريخ سيطرة الحوثيين على العاصمة صنعاء) باطلة ولا شرعية لها”.
ودعا هادي، في بيانه، الهيئة الوطنية للحوار للانعقاد في عدن أو تعز، معلنا تمسكه بالعملية السياسية والمبادرة الخليجية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني ومسودة الدستور لليمن الاتحادي الجديد.
هادي دعا، في بيانه أيضا، إلى “رفع الإقامة الجبرية عن رئيس الحكومة ورجالات الدولة وإطلاق المختطفين”، في إشارة إلى حكومة خالد بحاح المستقيلة.
وفي ختام بيانه حيا هادي “أبناء شعبنا الذين عبروا عن رفضهم للانقلاب”، في إشارة إلى الإعلان الذي أصدرته اللجنة الثورية التابعة للحوثيين في السادس من الشهر الجاري.

تارودانت نيوز
وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى