أخبار وطنيةالأخبار

المغرب يعمل على تثمين منتوجات الاستغلاليات الفلاحية العائلية ضمانا لاستدامتها


قال محمد الكروج، المدير العام لوكالة التنمية الفلاحية، إن المغرب يعمل على تثمين منتوجات الاستغلاليات الفلاحية العائلية من أجل ضمان استدامتها.

وأبرز السيد الكروج، في حديث نشرعلى الموقع الإلكتروني للأسبوعية الفرنسية (لوزين نوفيل)، أهمية دعم الفلاحين الصغار الذين ليست لديهم رؤية واضحة للسوق لأنهم ينتجون كميات قليلة ويعيشون في مناطق نائية، مشيرا إلى أن وكالة التنمية الفلاحية تعمل على مساعدة هؤلاء الفلاحين في مجال التسويق، سواء على الصعيد الوطني أو الدولي، وأن الوكالة تساهم أيضا في إدماج هؤلاء في الاقتصاد المنظم.

ولدى تطرقه إلى الاتفاق حول حماية المؤشرات الجغرافية الذي تم التوقيع عليه بالأحرف الأولى بين المغرب والاتحاد الأوروبي، أكد المدير العام لوكالة التنمية الفلاحية أن الأمر يتعلق باعتراف دولي بالجهود التي يقوم بها المغرب في مجال تحسين الجودة منذ صدور قانون العلامات المميزة للمنتوج من حيث الأصل والجودة في شهر مايو 2008.

وقال إن هذا الاتفاق، الذي سيدخل حيز التنفيذ بعد مصادقة برلماني الطرفين عليه، يمثل خطوة إلى الأمام بالنسبة للمغرب والاتحاد الأوروبي، مضيفا أن هذا الاتفاق يشكل أيضا ضمانة لحماية المستهلك، ذلك أن إضفاء العلامة التجارية على منتوج ما يرتكز على الاحترام التام لدفتر التحملات.

وشدد على أن وكالة التنمية الفلاحية، التي يندرج عملها في إطار مخطط (المغرب الأخضر)، وضعت عقود برامج بالنسبة لكل الفروع الفلاحية، وذلك بتعاون مع الهيئات المهنية.

وأضاف أن الوكالة تعمل أيضا على حماية المستهلك ومسار التوزيع، ضد ممارسات تزوير العلامات التجارية.ومع.
تارودانت نيوز.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى