الأخبار

لقاء أولادتايمة الوطني للأدباء الشباب الدورة السادسة – اليوم الأول


انطلقت يوم الجمعة الماضي فعاليات لقاء أولاد تايمة الوطني للأدباء الشباب في دورته السادسة التي رفعت شعار “كلما اتسعت الرؤيا ضاقت العبارة”، والمنظم من طرف الفرع المحلي لجمعية الشعلة بمدينة اولاد تايمة، وقد كانت البداية صباح الجمعة بورشة تكوينية في الكتابة الشعرية أطرها الشاعر حميد شمسدي لفائدة تلاميذ وتلميذات قانوية الحسن الثاني التأهيلية، ثم حوالي الساعة الثالثة بعد الزوال كان لتلاميذ المؤسسة ويوفها موعد مع لقاء تواصلي مفتوح مع الساعر والأديب صلاح بوسريف الذي فتح صدره للحاضرين وعاد بهم إلى محطات جميلة من مساره في طريق الإبداع ةالتعلم، وكانت رسالته للمتعلمين والمتعلمات هي التركيز على القراءة والوعي والمعرفة والاستفادة من الإمكانيات الحديثة المتوفرة التي لم تتوفر لجيل من الشعراء الذين ناضلوا وصارعوا الصعاب في بناء وتكوين شخصيتهم، وتفاعل الحضور بشكل إيجابي وجميل مع الأديب صلاح بوسريف.
image
وفي الساعة الخامسة كان لمبدعي تايمة موعد مع توقيع عملين أدبيين بالمركب الثقافي أولاد تايمة، الأول رواية سفر للروائي والمسرحي المبدع بشير إركي، والثاني رواية نساء بين متاهات السحر والمجهول للروائية والمبدعة وداد معمار، وذلك قبيل حفل الافتتاح الذي أحياه عندليب مدينة هوارة الفنان والملحن الرائع توفيق شكران بباقة من الأغاني الطربية التي أمتعت الحور الكرام، كما تخلل الحفل تكريم الشاعر صلاح بوسريف وتكريم السيد عبد السلام الحنويشي مدير دار الشباب أولاد تايمة والأب الروحي لعدد من الفاعلين والنشطاء الجمعويين بالمدينة، وكانت الامسية الأولى مخصصة للقصة القصير في يخص منافسات اللقاء، وقد عرفت قراءات لمقاطع قصصية من النصوص المشاركة في المسابقة صنف الإبداع الشبابي، وصنف الإبداع التلاميذي.
image
تارودانت نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى