الأخبار

تقديم “بديل عملي” للاتفاق النووي مع إيران


قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن خطابه أمام الكونغرس الأمريكي قدم “بديلا عمليا” لاتفاق نووي محتمل مع إيران، مشيرا إلى أن النواب “يتفهمون بشكل أفضل” مساويء الاتفاق.
وأدلى نتنياهو بتصريحاته فور وصوله إلى إسرائيل اليوم الأربعاء، بعدما قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إن رئيس الوزراء الإسرائيلي لم يقدم بديلا عمليا لمنع إيران من امتلاك أسلحة نووية.
وقال أوباما “لم يكن ثمة جديد” في الخطاب. وأضاف أن نتنياهو قدم تقريبا نفس الخطاب عندما حذر من اتفاق مؤقت تم التوصل إليه مع إيران، ولكن ذلك الاتفاق المؤقت نتج عنه تجميد وتراجع برنامج إيران النووي.
وقال نتنياهو في بيان صدر بعد أن هبط في إسرائيل إن الاتفاق البديل الذي قدمه في الكونغرس يجعل من الصعب على إيران الحصول على القنبلة النووية.
وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي “اقترحت بديلا عمليا وهو أنه من خلال فرض قيود أكثر صرامة سيكون من شأنها تمديد الزمن اللازم (لإيران لصنع قنبلة)، لسنوات، تستغرقها إيران للتوصل إلى سلاح نووي إذا ما قررت خرق الاتفاق.”
وقال إن مقترحه من شأنه إبقاء العقوبات إلى أن تتوقف طهران عن “رعايتها للارهاب حول العالم، واعتدائها على جيرانها ودعواتها لتدمير إسرائيل”.
وقال إنه تلقى “ردود فعل “مشجعة للغاية” من قبل الديمقراطيين والجمهوريين على خطابه، وأضاف “تلقيت انطباعا بأنهم يتفهمون بشكل أفضل سبب سوء ذلك الاتفاق والبديل الصحيح لهذا الاتفاق”.

تارودانت نيوز
القدس (أ ب)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى