اليوم الخميس 12 ديسمبر 2019 - 5:11 مساءً

 

 

أضيف في : الأربعاء 4 مارس 2015 - 11:10 مساءً

 

جمعيات المجتمع المدني والعمل الخيري

جمعيات المجتمع المدني والعمل الخيري
قراءة بتاريخ 4 مارس, 2015

تعتبر مدينة تارودانت من المناطق المغربية التي تضم أكبر عدد من القرى والمداشر المتواجدة بأعالي الجبال والتي تعاني كلما جادت السماء بالمطر أو الثلوج من العزلة والبرد. مما يدفع جمعيات المجتمع المدني إلى التجند الدائم لتقديم الدعم والمساندة لسكان هذه المناطق.

ومن بين الجمعيات التي تسعى إلى تحقيق هذه الغاية الطيبة جمعية شباب مبادرة الخير، الحديثة العهد والتي لم تطفئ شمعتها الأولى بعد. لكنها رغم ذلك وبفضل أعضائها الشباب المتحمسين تمكنت من تنظيم حملة خيرية انسجاما مع أهدافها المسطرة في القانون الساسي، تحت شعار “دفىء” بدوار تسگينت، تامرووت، جماعة سبت تافراوتن يومي السبت و الأحد – 21 و 22 فبراير 2015. بتنسيق مع جمعية تسكينت.

ومن بين الأنشطة المتعددة التي قامت بها الجمعية نذكر:

• توزيع الملابس ، الأغطية ، الأحذية و كذا المواد الغذائية .على المحتاجين من سكان الدوار.
• فقرات ترفيهية و تنشيط وتوزيع بعض الهدايا على الأطفال
• صباغة جدران المدرسة وحدة أسيف أكادير التابعة ل م/م تمرووت بالإضافة إلى تزيينها برسومات . تهيئ مكتبة بإحدى قاعات المدرسة، تضم (تشمل قصصا و ألعابا تهم التلاميذ)
• مسابقات ثقافية شارك فيها التلاميذ وأعضاء الجمعيات و كذا ساكنة المنطقة.
• توزيع الهدايا على الفائزين بالمسابقة الثقافية
• صباغة مسجدي دوار تاسكينت
إضافة إلى ذلك لا بد من الاشادة بما خلفته هذه الحملة من انعكاسات إيجابية على الساكنة إذ أنها رسمت البسمة والفرحة على محيا الجميع كبارا وصغارا، حيث ابان الجميع عن طيبوبة وأخلاق عالية شملت كرم الضيافة و حسن الاستقبال.

وللإشارة فقد حضر هذه النشطة رئيس الجلس القروي وبعض أعضاء المجلس والسيد مدير المجموعة المدرسية تمرووت وممثل عن السادة الأساتذة والاستاذات

هذه نقطة في بحر، المجتمع المغربي في حاجة ماسة إلى التضامن والتعاون والتآزر للقضاء على كل أشكال العوز والاقصاء والعزلة التي تعيشها معظم القرى والمداشر في أعالي الجبال والمناطق النائية من هذا الوطن الحبيب.

فلتكن هذه نقطة تتلوها نقط حتي يعم الخير هذا البلد السعيد.

تارودانت نيوز
صليحة غالمي