أخبار جهويةالأخبار

الفيسبوكيون يهاجمون مهرجان الضحك بتارودانت ويعتبرونه “حملة انتخابية”


هاجم العديد من نشطاء الفيسبوك مهرجان الضحك المزمع تنظيمه بعد أسابيع قليل بمدينة تارودانت،واعتبره حملة انتخابية مكشوفة يقف وراءها حزب الاتحاد الاشتراكي، الذي يدير أحد أعضائه إدارة المهرجان، وطالبو بضرورة الكشف عن المبالغ التي ستصرف على هذا المهرجان و الجهات الداعمة.

واستغرب الفيسبوكيون، الذين ينحدرون في غالبيتهم من اقليم تارودانت، للمبالغ الهائلة التي تصرف في مثل هذه المهرجانات في حين ساكنة تاردوانت بحاجة ماسة إليها.

كما تعجبوا لإقصاء الرودانيين أبناء المدينة في مهرجانات تقام بمدينتهم، أخرها إقصاء الفنان محمد حمزة إبن المدينة من المشاركة في مهرجان الضحك الذي ستنظمه جمعية “مهرجان الضحك بتارودانت” مابين 03 و05 أبريل الشهر القادم، أعلنو الفيسبوكيون الرودانيين تضامنهم مع فنان مدينتهم معترفين له بفضائل جمة قام بها خدمة لأبناء منطقته من بينها المساهم في دورات تكوينية للشباب، فيما تسأل بعضهم “كيف لجمعية تأسس بالامس القريب أن تنظم مهرجان قداش من أين لها بهذا؟؟؟”.
عبد المجيد التادلي.‎Nass Taroudannt.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى