الأخبار

الأيام التربوية و الثقافية لمنظمة الألعاب الفنية العالمية – المغرب – بشراكة مع نيابة وزارة التربية الوطنية بتاونات


في إطار الاهتمام بالمواهب الشابة وتنمية قدراتهم ونشر ثقافة الإبداع في الوسط المدرسي وتحقيقا للأهداف التربوية التي تراهن على ترسيخ قيم المواطنة والسلوك المدني عبر الحسيس بأهمية الفن في تربية الناشئة وتهذيب أذواقهم و احتفاء باليوم الوطني للمجتمع المدني الذي تم تخليده استجابة للقرار الملكي السامي القاضي باتخاذ يوم 13 مارس من كل سنة يوما وطنيا للمجتمع المدني ، نظمت منظمة الألعاب الفنية العالمية – فرع المغرب تحت شعار “الفن في خدمة التربية “. يوما احتفاليا تخليدا للذكرى الاولى لهذا اليوم في اطار الايام التربوية و الثقافية لمنظمة الألعاب الفنية العالمية – المغرب وذالك بتعاون مع نيابة وزارة التربية الوطنية بتاونات تخللته عدة أنشطة فنية تربوية و ثقافية بالإضافة إلى معرض تشكيلي يومي 12 و 13 مارس 2015 بفضاء المركز الاقليمي للتكوين المستمر بتاونات تحت شعار “الفن في خدمة التربية “. وتعتبر هذه التجربة الأولى من نوعها بمبادرة من اللجنة الوطنية لمنظمة الألعاب الفنية العالمية – المغرب مما يعزز توجه انفتاح منظمة الألعاب الفنية العالمية – المغرب – على الحقل التربوي و المؤسسات القائمة عليه .
وحسب تصريح الرئيس المؤسس للجنة الوطنية لمنظمة للألعاب الفنية العالمية – المغرب -و ممثل الهيئة العليا للمنظمة بالمغرب و المتواجد مقرها بجمهورية كرواتيا الفنان التشكيلي عادل الصافي الأيام الثقافية والتربوية للمنظمة كانت فرصة لتلاميذ المؤسسات التعليمية بمدينة تاونات للوقوف عن قرب على اعمال مجموعة من الفنانين التشكيلين المغاربة المعروفين على الصعيد الوطني و الدولي والتعرف على تجاربهم الإبداعية والتقنية و رؤاهم الجمالية .
وقد عرفت الفترة الصباحية من يوم الخميس 12 مارس 2015 اليوم الأول من الأيام التربوية والثقافية للمنظمة ورشة فنية للرسم من تاطير المنظمة العالمية للألعاب الفني فرع المغرب من خلال مشاركة الفنان التشكيلي المغربي هشام المتوغي والفنانة سيميونيك راضية كذالك الأستاذة سامية الإدريسي مؤطرة نادي الفنون التشكيلية بثانوية ظهر السوق لفائدة مجموعة تلميذات وتلاميذ مؤسسات تربوية تابعة لنيابة تاونات وذالك بحضور السيد النائب الاقليمي لوزارة التربية الوطنية وباقي المدعوين ..

واختتمت الايام التربوية و الثقافية بزيارة الرواق الفني الذي شارك فيه نخبة من الفنانين التشكيليين و الفوطوغرافيين و هم : محاسن كردود ، سيميونيك راضية ، نور الدين النوري، عبد السلام نوار، سعاد سبيبي ، عادل الصافي ، لمقدمي العياشي ، محمد أكوح ، محمد غزولة ، مراد بن حقة ، سعيد الشقيري، يوسف الحداد ، عبد العلي الفيلالي محب ، عبد العلي القداري ، عبد الرزاق البكار ، حسن الشبوغ ، عبد المالك باطومي ، سعيد شكير، سعد البقالي ، محمد العمراني ، الحسين بوبلغيتي ، علي اترجا ، مريم منجال ، هشام الموتغي .

و تخوض منظمة الألعاب الفنية العالمية – المغرب – غمار هذه التجربة التربوية الثقافية تعزيزا لتوجهها القائم على خلق حراك فني ثقافي وتربوي بشراكة مع المؤسسات المهتمة بالثقافة والتربية التابعة للدولة . وتجدر الإشارة الى ان المنظمة هي فرع تابع لمنظمة الألعاب العالمية الفنية العالمية التي يوجد مقر هيئتها العليا بجمهورية كرواتيا .

تارودانت نيوز
سعاد سبيبي . مسؤولة التواصل باللجنة الوطنية لمنظمة الألعاب العالمية الفنية – المغرب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى