الأخبارنقابات

بلاغ المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم (ك د ش) حول إضراب وطني لمدة ساعتين


أصدر المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم التابعة للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بلاغا بشأن تنظيم إضراب وطني لمدة ساعتين احتجاجا على :- الاقطاع من أجور المضربين – المس بمكتسبات التقاعد، توصلت الجريدة بنسخة منه جاء فيه:
تنفيذا للقرارات النضالية الصادرة عن المجلس الوطني للنقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفرالية الديمقراطية للشغل، القاضية بخوض إضراب وطني يوم الثلاثاء 31 مارس 2015 لمدة ساعتين :
صباحا من الساعة العاشرة إلى الساعة الحادية عشرة.
زوالا من الساعة الثالثة(3) إلى الساعة الرابعة(4) :
مع البقاء داخل المؤسسات التعليمية.
احتجاجا على :
1. إصرار الحكومة على ضرب مكتسب التقاعد.
2. الاقتطاع من أجور المضربين، باعتباره إجراء لا دستوريا، يهدف إلى التضييق على الحريات النقابية.
3. عدم تنفيذ الحكومة لما تبقى من اتفاق 26 ابريل 2011 خاص إحداث درجة جديدة والتعويض عن المناطق النائية والصعبة بالعالم القوي.
4. غياب إرادة الإصلاح الحقيقي للمنظوية التربوية.
5. تغيب الحكومة للحوار الاجتماعي، وعدم الاستجابة لمطالب الإجراء المشروعة.
ومن أجل :
حمل الحكومة ووزارة التربية الوطنية على تنظيم حوار حقيقي حول الملف المطلبي للشغيلة التعليمية بمختلف فئاتها.
نظام أساسي منصف وعادل للشغيلة التعليمية بما يصون مكتسباتها، ويحفزها عل أداء رسالتها التربوية.
إن النقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، ترفض كل الإجراءات التي تمس نساء ورجال التعليم، وتؤكد خوضها لكل الأشكال النضالية لحمل الدولة على إصلاح المنظوية التربوية، والمدخل هو رد الاعتبار للموارد البشرية بالتحفيز المادي والتكوين الجيد وتحسين ظروف العمل، وتدعو كل فئات الشغيلة التعليمية إلى إنجاح هذه المحطة النضالية، دفاعا عن مطالبها المشروعة وحماية مكتسباتها وصونا لكرامتها.
عن المكتب الوطني

تارودانت نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى