الأخبار

بيان تضامن ومساندة لفضاء المواطنة و الإنصاف بتارودانت مع المناضل عبد اللطيف بن الشيخ


خلال اجتماعه الدوري العادي ليوم السبت 28/03/2015، وبعد أن تداول المكتب التنفيذي لفضاء المواطنة والإنصاف في كل النقط المدرجة في جدول الأعمال من قضايا تنظيمية والتكوين والإشعاع والتآزر، قدم الرئيس عرضا مفصلا متضمنا الوضعية العامة التي يمر بها المغرب سياسيا واقتصاديا واجتماعيا في ظل هذه الحكومة التي سنت سياسة التراجعات ومس المكتسبات التي تحققت للشعب المغربي خصوصا على مستوى الحريات السياسية والنقابية بعد تصريح وزير الداخلية صيف 2014 وإقدامه على منع أنشطة عمومية في الحقل الحقوقي لجمعيات وطنية ، وتوظيف النيابة العامة في مواجهة الاحتجاجات السلمية ومتابعة الناشطين النقابيين والحقوقيين ومناضلي حركة 20 فبراير، دون مراعاة لالتزامات المغرب ومصادقته على المواثيق الدولية لحقوق الإنسان ، والاتفاقية الدولية للنشطاء المدافعين عن حقوق الإنسان، وما شهدته مدينة تارودانت خير دليل على ذلك، فصول مسرحية اعتقال ومحاكمة المناضل عبد اللطيف بن الشيخ المحكوم بشهرين حبسا نافذا وغرامة مالية رغم براءته من عدة تهم وابقاء تهمة المساهمة في تنظيم تظاهرة غير مصرح بها طبقا للفصل 14 من الظهير رقم 1.58.377 بشأن التجمعات العمومية والذي تم تعديله بالقانون رقم 76.00 ، وبعد المناقشة تقرر إصدار بيان للرأي العام المحلي والوطني حول الحدث:
 إدانته الشديدة لأسلوب القمع والمتابعات القضائية التي تنهجها الحكومة في مواجهات الاحتجاجات السلمية للمواطنات والمواطنين في عدد من المدن المغربية ومنع أنشطة عمومية وتلفيق تهم مصطنعة لنشطاء المنظمات النقابية والحقوقية.
 تنديده بالحكم الجائر الصادر في حق المناضل عبد اللطيف بن الشيخ.
 مطالبته هيئة القضاء توفير ضمانات لمحاكمة عادلة خلال مرحلة استئناف الحكم.
 تضامنه اللامشروط مع المناضل المعتقل وعائلته الصغيرة.
 تأكيد مؤازرته خلال كل أطوار جلسات الاستئناف بانتداب أساتذة محامين للدفاع عنه.
 دعوته كافة الهيئات والجمعيات وكل الضمائر الحية بالإقليم للتعاون وتكاثف الجهود لمواجهة كافة الانتهاكات المرتكبة في حق الإنسان أفرادا وجماعات بالإقليم.
المكتب التنفيذي-الرئيس أحمد بوهيا
تارودانت نيوز
احمد بوهيا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى