اليوم السبت 21 سبتمبر 2019 - 11:32 مساءً

 

 

أضيف في : الإثنين 30 مارس 2015 - 10:00 مساءً

 

ها ماكالت الصحافة الالكترونية

ها ماكالت الصحافة الالكترونية
قراءة بتاريخ 30 مارس, 2015

اهتمت الصحف الإلكترونية، اليوم الاثنين، بمواضيع متعددة تهم، على الخصوص، مشاركة المغرب في ملتقى الاستثمار السنوي، وبمنتدى الاستثمار بالأقاليم الجنوبية، الذي نظمه الاتحاد العام لمقاولات المغرب بمدينة العيون، علاوة على مطالب المعارضة ذات الصلة بالانتخابات المقبلة. وهكذا، سلط موقع “360.ما” الضوء على مشاركة المغرب ملتقى الاستثمار السنوي الذي تحتضنه دبي في الفترة ما بين 30 مارس الجاري وفاتح أبريل المقبل، بمشاركة مهنيين وفاعلين اقتصاديين وممثلي سلطات عمومية وقادة الرأي. وأشار الموقع إلى أن هذا الملتقى يعد فرصة سانحة للتداول بشأن قضايا استثمارية وإبراز الإمكانيات التي تزخر بها المملكة في ما يتعلق بالاستثمار. وأضاف أن رواق المغرب يضم مجمل العروض التي تتيحها البلاد بخصوص الاستثمار، موضحا أن ما لا يقل عن 125 مشروعا في مجالات الصناعة والبنيات التحتية والسياحة والصناعات الغذائية والطاقة والصحة والتعليم والتجارة سيتم تقديمها لإبراز مظاهر الدينامية الاقتصادية بالمغرب. بدوره، اهتم موقع “ميديا 24” بمنتدى الاستثمار بالأقاليم الجنوبية، الذي نظمه الاتحاد العام لمقاولات المغرب بمدينة العيون، بدعم من وزارة الداخلية، مبرزا أن هذا الملتقى أتاح تعبئة ستة ملايير درهم ستخصص لمشاريع استثمارية ستمكن من خلق 10 آلاف و500 منصب شغل بالأقاليم الجنوبية. واهتم موقع “كيد.ما”، من جانبه، بمنتدى كفاءات مغاربة العالم (كارييرز إن موروكو)، الذي احتضنته لندن في 28 مارس الجاري، بمشاركة العديد من الشباب المغاربة الجامعيين ومهنيين ورجال أعمال مغاربة وحاملي مشاريع مغاربة المقيمين في بريطانيا وغيرها من البلدان الأوروبية. وأفاد الموقع بأن المشاركين أعربوا، بالمناسبة، عن اهتمامهم بإقامة روابط مهنية مع المقاولات المغربية، معتبرين أن مثل هذه اللقاءات يساهم في تقوية فرص الأطر والمهنيين المغاربة للانتقال من بلدان الاستقبال إلى المغرب لمزاولة نشاطهم به، خاصة على خلفية بعض الإكراهات الاقتصادية التي تشهدها حاليا أوروبا. في سياق آخر، سلط موقع “هافينغتون بوست المغرب” الضوء على مطالب المعارضة المتعلقة بالانتخابات المقبلة. وأوضح الموقع أن “جدول الأعمال الانتخابي والمقتضيات القانونية المتعلقة بالجهة والجماعة والاقليم، علاوة على خلق لجنة الانتخابات ودور وزارة الداخلية في المسلسل الانتخابي تعد كلها نقاط هامة مطروحة على النقاش مع الحكومة”.
من جانبه، اهتم موقع “يا بلادي.كوم” بتصريحات وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، رشيد بلمختار، التي أحيت النقاش حول المخاطر التي تترصد التلاميذ، لاسيما في العالم القروي.

وأوضح الموقع أن الوزير كان كشف، خلال اجتماع بالرباط مع نقابيين، عن وجود 6000 حجرة دراسية مبنية بمواد تسبب السرطان في المغرب، مضيفا أن الأمر يهم، بشكل خاص، العالم القروي حيث تستخدم هذه المواد على نطاق واسع في بناء المدارس.

وذكر ذات الموقع أن الوزارة أكدت، في بلاغ لها، أنها “منكبة على إحصاء الغرف الدراسية التي تحتوي في مواد بنائها على مادة سامة، من خلال تحليلات يقوم بها مختبر متخصص”. على المستوى الاقتصادي، توقف موقع “هسبريس” عند التحليل الذي قدمه المسؤول عن قسم البلدان الفرنكوفونية بمنطقة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى بصندوق النقد الدولي، جان فرانسوا دوفان، الذي اعتبر أن الاقتصاد المغربي، القوي بعدد من المؤهلات، يسير على الطريق الصحيح، مسجلا أن الآفاق تظل واعدة على المدى المتوسط.

وأشار المسؤول الدولي، تضيف البوابة الإلكترونية، إلى أن الاقتصاد المغربي، القوي بفضل العديد من المؤهلات، شهد، خلال العقد الأخير، تنوعا ملحوظا رافقه نمو مرتفع، اقترن بتراجع ملحوظ لمعدلات الفقر.

وأبرز جان فرانسوا دوفان الإصلاحات المنجزة لإعادة التوازنات الماكرو-اقتصادية، مذكرا بأن هذه الجهود أتت أكلها، حيث تقلص العجز بشكل ملحوظ ويرتقب أن يتسارع النمو الاقتصادي هذه السنة.

وكتب ذات الموقع، نقلا عن جان فرانسوا دوفان، أن التحديات تظل قائمة على الرغم من هذا التقدم، إذ يظل معدل البطالة مرتفعا، خاصة في صفوف الشباب، وما يزال هناك الكثير لبذله من أجل تقليص التفاوت في العائد والتفاوتات الإقليمية وللرفع من مساهمة النساء في النشاط الاقتصادي”. من جانبه، سلط موقع “فبراير.كوم” الضوء على المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم الذي كان “متفوقا بشكل واضح” على نظيره الأورغواياني على الرغم من خسارته بهدف دون رد في المباراة الودية التي جمعت بينهما مساء أول أمس السبت بأكادير.

وأورد الموقع ما تناقلته اليومية الإسبانية الرياضية “أص” التي أكدت أن أداء منتخب أوروغواي، الذي يستعد للبطولة كأس أمريكا الجنوبية، ترك الكثير من الشكوك، فيما استحق نظيره المغربي “نتيجة أفضل”.ومع.
تارودانت نيوز.