أخبار دوليةالأخبارصحافة

إصلاح الاقتصاد العربي رهين باستراتيجية إعلامية شاملة تراعي خصوصيات الوطن العربي


أوصى المشاركون في مؤتمر “دور الإعلام في دعم وتنمية الاقتصاد العربي”، الذي احتضنته العاصمة الأردنية عمان على مدى يومين، بوضع استراتيجية إعلامية بعيدة المدى تساهم في برمجة وإصلاح الاقتصاد العربي.

ودعا المشاركون في ختام المؤتمر، الذي نظمته الشبكة العربية للأخبار بالتعاون مع جامعة الدول العربية، إلى تفعيل دور اتحاد إذاعات الدول العربية في المساهمة في تغطية برامجه العربية التنموية بين جميع الدول العربية، وتطوير واقع القطاعات الإعلامية سواء الحكومية منها أو الخاصة في ما يتعلق بتعزيز مشاريع التنمية في المجتمع العربي.

كما تضمنت التوصيات، التي رفعها المشاركون لرئاسة المؤتمر من أجل رفعها إلى جامعة الدول العربية “لتكون محورا أساسيا في اجتماع مجلس وزراء الإعلام العرب القادم”، دعوة جامعة الدول العربية إلى القيام بدور فاعل في تقوية الشراكة بين الاقتصاد والإعلام، والدعوة إلى خلق توجه تنموي واقتصادي إعلامي عربي بحيث تكون القنوات الفضائية العربية والأجهزة الإعلامية الأخرى ملبية للطموحات في هذا الاتجاه.

وأكد المؤتمرون على أهمية تعزيز العلاقة بين المؤسسات الاقتصادية والإعلامية وتمتين الترابط الجدلي بين مقومات الاقتصاد العربي والآلة الإعلامية لتعزيز الشراكة بينهما، داعين إلى فتح آفاق جديدة على العالم لنقل التطور العلمي والتكنولوجي للدول العربية.

وشددوا على الدور التنموي لأجهزة الإعلام وشبكات التواصل والذي يمكن من خلاله أن تساهم في رفع مستوى وعي الشعوب في مجال الاقتصاد والتنمية، كما أكدوا على ضرورة دمج وسائل الإعلام والتنمية في أهداف مشتركة تخلق أسواقا عربية لتحقيق التنمية والتطور، وقيام المؤسسات الإعلامية العربية بتحقيق شراكة فاعلة لنقل الخبرات الاقتصادية والتنموية لكافة الدول العربية، إضافة إلى تسليط أجهزة الإعلام والمواقع الإلكترونية، بمختلف اتجاهاتها، الضوء على المشاريع التنموية الكبرى.

وكانت أشغال مؤتمر “دور الإعلام في دعم وتنمية الاقتصاد العربي” قد افتتحت أمس، وتم خلالها تنظيم عدد من ورشات العمل حول مواضيع “الإعلام…سؤال التنمية في الإعلام العربي” و”وسائل التواصل الاجتماعي وإثراء المحتوى القومي للتنمية الاقتصادية العربية الشاملة” و”إعلام عربي متنوع.. ومشروع اقتصادي موحد” و”دور الإعلام في تسليط الضوء على المشاريع التنموية..وتحفيز المانحين” و”الإعلام والتنمية..ثنائية المصالح والتعبير”.ومع.
تارودانت نيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى