الأخبار

المنظمة الديمقراطية للشغل تنظم مسيرة الغضب الرابعة بالرباط


المكتب الوطني للمتصرفات و المتصرفين العضو في المنظمة الديمقراطية للشغل يدعو كافة المتصرفات و المتصرفين إلى الانخراط المكثف في مسيرة الغضب الرابعة السبت 4 أبريل 2015

على إثر استمرار الحكومة المفضوح و الممنهج في تجاهل المطالب المشروعة للمتصرفات و المتصرفين العاملين بكل من الوظيفة العمومية و الجماعات الترابية و المؤسسات العمومية ذات الطابع الإداري و الغرف المهنية، فإن المكتب الوطني للمتصرفات و المتصرفين العضو في المنظمة الديمقراطية للشغل يؤكد على استمراره و تشبته بالنضال كخيار استراتجي ضد السياسة الصماء المتسمة بالهروب إلى الأمام و الكيل بمكيالين و جعل ملف المتصرفين في طي النسيان، مما يؤكد غياب الإرادة السياسية لهذه الحكومة التي همها الوحيد هو الحفاظ على التوازنات المالية على حساب الفوارق الاجتماعية البينة بين الأطر في نفس الإدارة العمومية ضدا على مبدأ المماثلة و المساواة.
و في ظل الوضعية المتشنجة التي يعيشها المتصرفات و المتصرفين من خلال الإحساس بالحكرة و التمييز و الإقصاء و التهميش رغم الخطوات النضالية الشجاعة التي انخرط فيها مناضلات و مناضلو المنظمة الديمقراطية للشغل جنبا إلى جنبا مع إخوانهم في الإتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة، و ارتباطا بالواقع الحالي الذي يطبعه ما يسمى “بالحوار الإجتماعي” و الذي يهدف إلى ربح الوقت و تدجين الطبقة العاملة و فرض السلم الإجتماعي بسبب السياسة الحكومية الأحادية التي ترضخ لتوجهات المؤسسات الدولية و خاصة البنك الدولي، و عليه فإن المكتب الوطني :
· يدعو كافة المتصرفات والمتصرفين بالإدارات العمومية والجماعات الترابية والمؤسسات العمومية والغرف المهنية إلى الانخراط المكثف في مسيرة الغضب الرابعة التي دعا لها الإتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة و النزول بكثافة من جميع الأقاليم و الجهات؛ وذلك يوم السبت 04 ابريل 2015 ابتداء من الساعة الرابعة بعد الزوال انطلاقا من ساحة باب الأحد بالرباط.
· يدعو كافة الهيئات السياسية و النقابية و الجمعوية من أجل مساندة هذه المحطة النضالية عبر الانخراط الفعلي و الضغط على الحكومة من أجل الاستجابة لمطالب المتصرفات و المتصرفين؛
يؤكد على دعمه للإتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة في خطواته النضالية و يتشبث بالملف المطلبي للمتصرفين في شموليته دون تجزيء.

عن المكتب الوطني

تارودانت نيوز
المنسق الوطني: عبدالله علالي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى