الأخبارمستجدات التعليم

اسبوع حول التوجيه الدراسي والمدارس والمعاهد العليا وطرق المراجعة والحفظ وتنمية التركيز كيف تبني مشروعك المدرسي و المهني؟


أيها التلميذ، أيتها التلميذة…إن التوجيه الملائم هو أساس النجاح.كيف تختار الشعبة التي تناسب مؤهلاتك، وتمكنك من تحقيق مشروعك الدراسي و المهني؟لا يمكن اختيار أي شعبة إلا إذا فكر التلميذ في مشروعه المهني من الآن، يعني لمهنة التي يفضل أن يزاولها في المستقبل بعد تخرجه من مؤسسات التعليم العالي. إن الشعبة التي تختارها اليوم هي التي تحدد مستقبلك الذي يرتكز بالأساس على مشروعك المهني
كيف تبني مشروعك المدرسي و المهني؟يتطلب المشروع المدرسي للتلميذ معلومات كافية عن ثلاث محددات أساسية و ي:الذات، الدراسة، المهنمعرفة معلومات حول المهن و سوق الشغل من حيث :معرفة معلومات حول الدراسة من حيث :
معرفة الذات من حيث :- الشواهد و الكفاءات المطلوبة.
– القدرات و المهارات الضرورية.
– ظروف العمل.
– الآفاق المستقبلية لمهنة:> العرض و الطلب.> البطالة: الفئات، الأسباب و الآفاق.- شروط الولوج.- الشعب و الممرات.- متطلبات الدراسة.- مدة الدراسة.- مكان الدراسة.- الشواهد.- القدرات.- المهارات.- الميولات و الاهتمامات.- السمات الشخصية.- الحالة الصحية.- مكامن الضعف.- مكامن القوة.- الوسط العائلي.- الطموح و الحوافز.
يتعين على التلميذ، قبل أن يختار شعبة من الشعب المتاحة و التعبير عن رغبته النهائية في التوجيه، طرح التساؤلات التالية:- ماهي المسالك الدراسية و التكوينية المتاحة؟- ماهي آفاق هذه المسالك بعد الباكلوريا؟- ماهي المؤهلات المطلوبة لكل منها؟- ماهي مؤهلاتي و ميولاتي أنا؟- ماهي مسطرة و فترة الترشيح؟- هل تسمح قدراتي المعرفية و المادية بمتابعة الدراسة في المسلك المرغوب فيه؟

تارودانت نيوز
ذ.سعيد مرزاق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى