أخبار محليةالأخبار

تارودانت :خطاب قيادي الأصالة والمعاصرة ،مؤشرات تندر بالتحالف مع العدالة والتنمية


صرح الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة مصطفى البكوري خلال اللقاء التواصلي الدي نظمته الأمانة الجهوية لسوس ماسة بمدينة تارودانت أمس السبت أن الحكومة ليست وحدها هي المسؤولة عن فاجعة طانطان ،حيث أضاف أن المغاربة كلهم مسؤولون عن دلك ،كما استغرب البكوري عن تصريح بنكيران خلال الاجتماع الحكومي والدي أكد فيه أنه سيستقيل ادا ما تبث أن للحكومة مسؤولية في تلك الفاجعة.
وتسائل البكوري في نفس الوقت ،أنه ادا ما استقالت الحكومة فمن سيقوم بالواجب الوطني.
نفس الشئ في كلمة الشيخ بيد الله والتي كانت جد مختصرة ،حيث نوه هو الأخر بمناخ الأمن والآستقرار الدي ينعم به المغرب.
ان المتتبع لخطاب قيادي حزب الأصالة والمعاصرة في الأونة الأخيرة سيلاحظ أن هناك تغيرا في وثيرة النقد والهجوم على حكومة بنكيران ،عكس باقي الأحزاب المعارضة الأخرى ،والتي صعدت من لهجة الانتقاد الى درجة القدف والافتراء في بعض شخصيات الوزراء.
فهل هدا الخطاب مؤشر على تحالف مستقبلي بين حزب العدالة والأصالة بدأت خيوطه تحاك من طرف مهندسي الخريطة السياسية بالمغرب ،وخاصة بعد بروز مجموعة من الإشارات التي تؤكد أن بنكيران سيبقى على رأس الحكومة لولاية تانية؟.

تارودانت نيوز
رشيد الحدري

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى