اليوم الأحد 8 ديسمبر 2019 - 11:22 صباحًا

 

 

أضيف في : الخميس 30 أبريل 2015 - 4:09 مساءً

 

بيان منظمة غوث الصحراويين في مخيمات تندوف حول دعوة الأمين العام للأمم المتحدة لمجلس الامن إجراء إحصاء لسكان المخيمات في تندوف​

بيان منظمة غوث الصحراويين في مخيمات تندوف حول دعوة الأمين العام للأمم المتحدة لمجلس الامن إجراء إحصاء لسكان المخيمات في تندوف​
قراءة بتاريخ 30 أبريل, 2015

توصلت جريدة تارودانت نيوز ببلاغ صادر من لجنة الاتصال -الكتابة العامة لمنظمة غوث الصحراويين في مخيمات تندوف ، التي تتخذ من الرباط مقر لها جاء فيه:

وجه السيد بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة تقريره حول ملف الصحراء إلى مجلس الأمن ، وضمن ما جاء فيه الدعوة إلى إجراء إحصاء لسكان المخيمات في تندوف ، وهو تطور تعتبره منظمة غوث الصحراويين في مخيمات تندوف تحولا ملفتا للنظر في تعاطي المنظمة الدولية مع ملف الصحراء ، ومع ما تسجله المنظمة من آثار إيجابية لهذا القرار ، تدعو المنظمة في رسالتها الموجهة إلى الأمين العام للأمم المتحدة عبر مبعوثه الشخصي السيد كريستوفر روس إلى ضرورة أخذ المعطيات التالية في الاعتبار:

– أولا ، تثني منظمة غوث الصحراويين في مخيمات تندوف على مضمون تقرير السيد الأمين العام للأمم المتحدة وتعتبره تحولا إيجابيا في ما يخص انتباه المنظمة الدولية أخيرا لأوضاع الصحراويين في المخيمات والدعوة إلى إجراء إحصاء خاص بهم.
– ثانيا ، تدعو منظمة غوث الصحراويين في مخيمات تندوف إلى الشروع في أقرب الآجال الممكنة لإجراء ذلك الإحصاء مع تولي جهة مستقلة مهمة تنفيذه.
– ثالثا ، تنبه المنظمة إلى ضرورة توخي الحذر والحيطة حيال عمليات إقحام لأشخاص غير صحراويين لا علاقة لهم بنزاع الصحراء ، قد تلجأ إليها جبهة البوليساريو والسلطات الجزائرية لتوظيفهم لأغراض سياسية وحسابات تكتيكية.
– رابعا ، مع ما تراكم من معطيات حول موضوع التلاعب في المساعدات الإنسانية ، أبلغت منظمة غوث الصحراويين في مخيمات تندوف الجهات الإقليمية والدولية المسئولة ، وتنبه بالمناسبة السيد الأمين العام للأمم المتحدة إلى ضرورة اتخاذ ما يكفي من إجراءات للحد من هذه الظاهرة وتكليف جهة مستقلة بالإشراف المباشر على توزيعها.
– خامسا ، تهيب منظمة غوث الصحراويين في مخيمات تندوف بالأمين العام للأمم المتحدة من أجل الإسراع في النظر في طلب عدد من الصحراويين في مخيمات تندوف بخصوص حالات النفي والإبعاد القسري والحرمان من مزاولة أنشطة مدنية واجتماعية في المخيمات بالإضافة إلى حالات تتعلق بحرية الرأي والتعبير.

الشكر الدائم لكل الفاعلين المجندين لخدمة هذه القضية الإنسانية

الرئيس
سيدي محمد الشيخ إسماعيلي ولد سيدي مولود

تارودانت نيوز
الكتابة العامة -لجنة الاتصال