اليوم الخميس 21 نوفمبر 2019 - 9:03 صباحًا

 

 

أضيف في : الجمعة 15 مايو 2015 - 3:35 مساءً

 

بلاغ نقابات وزارة التجارة الخارجية حول نجاح الوقفة الاحتجاجية واللقاء مع السيد الوزير

بلاغ نقابات وزارة التجارة الخارجية حول نجاح الوقفة الاحتجاجية واللقاء مع السيد الوزير
قراءة بتاريخ 15 مايو, 2015

-المكتب المحلي لنقابة موظفي وزارة التجارة الخارجية- 2- النقابة الوطنية للتجارة الخارجية- 3- الجامعة الوطنية للتجارة والصناعة والتكنولوجيات الحديثة والتجارة الخارجية
imageimage

على اثر نجاح الوقفة الاحتجاجية التي دعت لها النقابات القطاعية الثلاث امام وزارة التجارة الخرجية ، أصدرت اليوم النقابات المذكورة توصلت تارودانت نيوز بنسخة منه جاء فيه:
نظمت النقابات القطاعية الثلاث بوزراة التجارة الخارجية وقفة احتجاجية يوم 14 ماي 2015 على الساعة العاشرة صباحا أمام المقر الجديد للوزارة بحي الرياض. وقد عرفت هذه الوقفة الاحتجاجية نجاحا كبيرا إن على مستوى الكم من خلال مشاركة الأغلبية الساحقة لموظفات وموظفي الوزارة في فعالياتها أو على مستوى الكيف بالنظر للانخراط الحماسي للموظفين مع الشعارات القوية والمعبرة عن مطالبهم الملحة وعلى رأسها المطالبة برحيل الكاتب العام للوزارة الذي يبقى السبب الرئيسي لما آلت إليه الأوضاع من تدهور واحتقان غير مسبوق منذ تعيينه في هذا المنصب.
وبهذه المناسبة تهنيء النقابات الثلاث جميع الموظفات والموظفين على نجاح هذه المحطة النضالية وتدعوهم إلى المزيد من التعبئة والإبقاء على وحدتهم النضالية لانتزاع حقوقهم المشروعة وحماية مكتسباتهم.
وبطلب من السيد الوزير، تم عقد لقاء طاريء بينه وبين الكتاب العامين للنقابات الثلاث يوم الجمعة 15 ماي 2015 ابتداء من الساعة العاشرة صباحا. وقد كان السيد الوزير خلال هذا اللقاء مرفوقا بالسيد مدير الديوان والسيد مدير الشؤون العامة.
وخلال هذا اللقاء أكد ممثلو النقابات الثلاث على ما يلي:
· فشل السيد الكاتب العام في تدبير جميع ملفات الوزارة بسبب قراراته المزاجية والارتجالية والاستبدادية مند تعيينه مما انعكس سلبا على الأوضاع العامة للوزارة وهو السبب نفسه الذي دفع بموظفي الوزارة إلى مطالبتهم وتشبتهم برحيله خدمة لهذا القطاع الحيوي.
· نقض وعدم تنفيذ الاتفاق المبرم يوم 11 فبراير 2015 بين النقابات وممثلي السيد الوزير. وكان من شأن تنفيذه في حينه، تفادي الاحتقان الذي يعرفه القطاع نظرا لتضمنه -الاتفاق- لنقط كان من شأنها ضمان صحة وسلامة وأرواح الموظفين وخلق ظروف عمل جيدة بتوفير جميع الإجراءات المصاحبة للتوقيت المستمر وفضاءات العمل المناسبة، ومأسسة الحوار الاجتماعي، واحترام ممارسة العمل النقابي … الخ.

وقد أكد السيد الوزير على تفاعله الإيجابي مع المطلب الاساسي للموظفين واتخاذه لقرارات عاجلة وحازمة وإشرافه الشخصي وتتبعه اليومي على تنفيذ كل الاتفاقات. وفي هذا الإطار تم الاتفاق على ما يلي :
– تكليف لجنة عملية مشتركة بين ممثلي النقابات والمدراء لإعادة النظر في تهيأة فضاءات العمل (وضع المكاتب، الفواصل بين فضاءات العمل…الخ) وبما يضمن سلامة وصحة الموظفين وظروف الاشتغال المناسبة داخل أجل أسبوع.
– حل مشكل التهوية والتكييف في غضون الأسبوع المقبل.
– ضمان حرية العمل النقابي بعيدا عن التعسفات والضغوطات والتهديد.
– الاحتفاظ بمقر الوزارة بمابيلا مع بعض المصالح.

وختاما تدعو النقابات الثلاث عموم الموظفات والموظفين إلى الإبقاء على المستوى العالي من التعبئة واتخاذ الحيطة والحذر من الممارسات الهادفة إلى كسر وحدتهم النضالية وتوتير العلاقات المهنية.

الرباط في 15 ماي 2015

تارودانت نيوز
سعيد صفصافي