اليوم الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 - 11:03 صباحًا

 

 

أضيف في : الأحد 31 مايو 2015 - 1:41 صباحًا

 

تارودانت :مهزلة المهرجان الوطني للدقة والايقاعات تستمر بساحة اسراك

تارودانت :مهزلة المهرجان الوطني للدقة والايقاعات  تستمر بساحة اسراك
قراءة بتاريخ 31 مايو, 2015

لم يختلف اليوم الثاني لانطلاقة المهرجان الوطني للدقة والايقاعات المنظم بتارودانت من طرف المديرية الجهوية للثقافة جهة سوس ماسة وبتعاون مع عمالة و بلدية تارودانت والمجلس الاقليمي للسياحة بتارودانت .

فقد تجلت مهزلة اليوم الثاني السبت 30ماي مساءا آبتداءا من الساعة الخامسة والربع الى السادسة في تنظيم وصلات فولكلورية شاركت فيها كل من فرقة كناوة و فرقة ميزان هوارة برئاسة الشيخة فاطمة الشلحة ، المشاركة لم تدم طويلا اذ لم تستمر كل فرقة سوى 15 دقيقة ، ومع ذلك قدمت الفرقتين وصلات مهمة آستطاعت أن تجلب جمهورا كبيرا لساحة أسراك ليغادرها بعد 45 دقيقة بعد ذالك على اثر حادثة الطاجين.

ان سوء التنظيم و غياب الاحترام و التقدير الواجب للفرق الفلكلورية المشاركة المتجلي في غياب المنصة ومكبرات الصوت ومقدمين للفرق و تاريخها ولون فنها ومكانتها الثقافية للجمهور ،جعلها لا تختلف كثيراً عما اعتاد عليه رواد ساحة اسراك من فرجة الحلقة المعتادة بأسراك، كل ذالك ظهر بارزا على محيا فاطمة الشلحة رئيسة احدى فرق ميزان هوارة القادمة من اولاد التايمة و التي ظهر عليها الامتعاض بمجرد دخولها ساحة أسراك وهي التي اعتادت و فرقتها الغناء و الرقص في المهرجانات الكبرى و في كبريات المسارح العالمية العربية والدولية من اوروبا وحتى أمريكا ، ليتم في الاخير احضارها لساحة أسراك بجانب حلقات مروضي الافاعي و المشعوذين ،و لتفاجأ في الاخير هي و فرقتها في عز آنسجامها في وصلتها الغنائية رغم كل ذلك بأحد السكارى الذين تمتلأ بهم ساحة أسراك وهو يكسر طاجنا في الارض أحدث على اثره بلبلة ليتدخل على اثرها رجال الامن المتواجدين بالساحة و ليتم اقتياده وإخراجه من الساحة باتجاه ادارة الامن وهو ما دفع بفرقة الميزان الهواري والشيخة فاطمة الشلحة الى مغادرة الساحة .
image
بهذا يتأكد من جديد أن ادارة المهرجان الوطني للدقة والايقاعات بتارودانت ومعها المديرية الجهوية للثقافة ،قد تعمدت الاستهزاء فعلا بفرق التراث الشعبي المحلي بتقزيم مشاركتهم بساحة أسراك دون توفير أجواء التقدير و الاحترام الواجب لهذه الفرق الفولكلورية التي تجسد تراثا فنيا و غنائيا أصيلا يحتفى به في كل مناطق العالم باستثناء مهرجان الدقة والا يقاعات بمدينة تارودانت.

image
لحظة وقوع الفوضى التي احدثها احد المخمورين وتكسيره لطاجين قبل تدخل الامن

تارودانت نيوز
أحمد الحدري
imageimageimageimage