اليوم الأحد 22 سبتمبر 2019 - 12:23 صباحًا

 

 

أضيف في : الثلاثاء 16 يونيو 2015 - 8:53 صباحًا

 

مركز نوبل للسلام ينهي تعاونه مع الاتحاد الدولي لكرة القدم على خلفية فضائح الفساد

مركز نوبل للسلام ينهي تعاونه مع الاتحاد الدولي لكرة القدم على خلفية فضائح الفساد
قراءة بتاريخ 16 يونيو, 2015

قرر مركز نوبل للسلام إنهاء تعاونه مع الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) في إطار مبادرة “المصافحة من أجل السلام”.وقال المركز، مساء أمس الاثنين في بيان، إن مجلس الإدارة طلب من المسؤولين إنهاء التعاون مع الاتحاد الدولي لكرة القدم في أقرب فرصة ممكنة، مشيرا إلى أن المجلس طلب أيضا إجراء حوار مع الاتحاد النرويجي لكرة القدم بهدف استمرار مبادرة المصافحة من أجل السلام في المستقبل”.ويأتي هذا القرار على خلفية فضائح الرشوة والفساد التي طالت الاتحاد الدولي لكرة القدم في الآونة الأخيرة.وكان مركز نوبل للسلام، ومقره أوسلو، يقف خلف المبادرة التي لاقت ترويجا ودعما كبيرا من سيب بلاتر رئيس الفيفا على مدار السنوات الثلاث الماضية.يذكر أن العديد من مسؤولي الاتحاد الدولي لكرة القدم قد تم اتهامهم بالفساد، بعد إجراء السلطات الأمريكية والسويسرية تحقيقات موسعة، انتهت بثبوت تلقيهم لرشاوى مالية لمنح تنظيم بطولات كأس العالم.ومع.
تارودانت نيوز.