الأخبار

تارودانت:بلاغ للمركز المغربي لحقوق الانسان


عقد مستخدموا مؤسسة أمان لحماية الطفولة بتارودانت جمعا عاما بمقر الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بتارودانت يوم الأحد 13 يوليوز 2015 حيث قرروا خوض وقفة احتجاجية أمام المؤسسة التي يشتغلون فيها وذلك احتجاجا على الطرد التعسفي الذي تعرضوا له من طرف المسمى عبد الله السوسي رئيس المؤسسة التي تعنى بالأطفال المشردين والذين يوجدون في وضعية صعبة.
وقد سبق للمعنيين بالأمر الذي يبلغ عددهم سبع حالات، من ضمنهم خمس إناث يشتغلون جميعا بهذه المؤسسة أن رفعوا شكايات في الموضوع إلى السيد مفتش الشغل الذي عقد لقاء تصالحيا بين اثنين منهم وهما رشيد بوملالن ومحمد أيت بنعيم إلا أنه لم يفض إلى أي نتيجة، نظرا للنية المبيتة لرئيس المؤسسة ومن معه في تشريد المستخدمين والرمي بهم إلى الشارع دون مراعاة لظروفهم الاجتماعية وتحملاتهم العائلية، وكذا مناسبة شهر رمضان الأبرك.
ونظرا للانعكاسات السلبية لهذا الإجراء المتهور فقد قرر المستخدمون المطرودون تنظيم وقفة احتجاجية أمام باب المؤسسة يوم الخميس 16 يوليوز 2015 ابتداءا من الحادية عشرة صباحا، وتجدر الإشارة إلى أنه قد سبق أن تم الإعلان عن هذه الوقفة بتاريخ 01/07/2015 إلا أنها أجلت قصد فتح المجال للحلول التفاوضية، الأمر الذي لم يسفر عن أية نتيجة لحد الساعة حيث عقدت جلستين تصالحيتين لدى مفتشية الشغل بتارودانت، إلا أن تعنت رئيس المؤسسة ومن معه قد دفع بالأمور إلى الباب المسدود، مع تحميلهم مسؤولة والتطورات اللاحقة.
والســــــــــــــــــــلام
عن الفرع

تارودانت نيوز
عبد الله ليكاسي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى