أخبار محليةالأخبار

الشاب عبد العزيز قيوح يهزم الشيخ كبور الماسي في دائرته الانتخابية للغرفة الفلاحية بقيادة احمر


هل دقت ساعة التغيير السياسي بجماعة احمر الكلالشة ، هذه هي الأسئلة التي تطرح الآن بضيعة حنصالة قلعة قيادة العمليات الانتخابية و السياسية لعائلة قيوح وسط جمهور كبير من مريدي وأتباع الحاج علي قيوح المنتمون لحزب الاستقلال وهم يستقبلون النتائج الانتخابية القادمة من مختلف القيادات بإقليم تارودانت.
ففي حين إستقبل الحاج كبور الماسي المنتمي لحزب الأصالة والمعاصرة هزيمته في انتخابات الغرفة الفلاحية اليوم بدائرته التي تربع عليها منذ عقود مثل الصاعقة والتي حصل فيها على 680 صوت ،إستقبل الشاب عزيز قيوح عن حزب الاستقلال هذه النتيجة 973 صوت بنشوة عارمة لانها ستعبد له الطريق نحو تحقيق فوز ثاني على خصمه الماسي الذي تظافرت عدة عوامل في سقوطه الآن وربما مستقبلا في الانتخابات الجماعية المقبلة التي ستكون أشد ضراوة لا محالة بين جيل صاعد يمثله عبد العزيز قيوح ، وجيل في طريقه للأفول يقوده الشيخ كبور الماسي.

تارودانت نيوز
أحمد الحدري

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى