اليوم السبت 21 سبتمبر 2019 - 3:12 مساءً

 

 

أضيف في : الأحد 9 أغسطس 2015 - 11:49 صباحًا

 

يحدث في بريطانيا:تجميد رواتب الوزراء خمس سنوات لسداد الدين العام

يحدث في بريطانيا:تجميد رواتب الوزراء خمس سنوات لسداد الدين العام
قراءة بتاريخ 9 أغسطس, 2015

أعلن رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، تجميد رواتب الوزراء في حكومته لمدة خمس سنوات. وقال كاميرون في مقال صحفي “كلنا مشاركون” في سداد الدين العام.
ومن المتوقع أن توفر مبادرة كاميرون 800 ألف جنيه استرليني في العام، بإجمالي 4 ملايين استرليني بحلول عام 2020.
ومن شأن القرار تجميد رواتب الوزراء حتى نهاية مدة البرلمان الحالي، ما يجعل التجميد قائما لمدة عقد كامل من الزمن.
كما يشمل ذلك رواتب الوزراء الأعضاء في البرلمان.
ويتقاضى الوزراء رواتب تبلغ 134,565 استرلينيا في السنة. ويشمل هذا الراتب مستحقات الوزير كعضو في البرلمان.
ويتقاضى رئيس الوزراء راتبا قدره 142,500 استرليني سنويا.

وقال كاميرون إن القرار يأتي ضمن “مبدأ الأمة الواحدة” في التعامل مع عجز الموازنة العامة، وليصبح بمقدور “كل من يعملون بجد أن يستفيدوا”.
وتابع في مقاله: “لا يمكن التظاهر بأن الطريق ليس طويلا. لقد خفضنا عجز الموازنة إلى النصف، وما زال لدينا نصف آخر.
سنستمر في اتخاذ القرارات الصعبة التي من شأنها خفض النفقات وتأمين الاقتصاد. وأريد أن أطمئن الناس؛ قلت منذ خمس سنوات إننا كلنا مشاركون في ذلك، ولم يتغير هذا الأمر الآن”.
ويتقاضى عضو البرلمان البريطاني، البالغ إجمالي عدد أعضائه 650 عضوا، 67,060 استرليني سنويا.

تارودانت نيوز
المحايد