الأخبار

جهة دكالة عبدة….إنتاج الحبوب الخريفية يسجل زيادة قدرها 153 في المائة مقارنة مع الموسم الماضي


بلغ إنتاج الحبوب الخريفية لهذا الموسم، والتي تمثل 65 في المائة من المساحة الصالحة للزراعة بجهة دكالة عبدة، لأول مرة 16,7 مليون قنطار، أي بزيادة قدرها 153 في المائة مقارنة مع الموسم الفارط.

وذكر بلاغ للمديرية الجهوية للفلاحة لدكالة عبدة أن إنتاج المنطقة السقوية يمثل 2,9 مليون قنطار بمعدل مردودية 55 قنطار/هكتار، والتي فاقت في بعض المناطق 80 قنطارا في الهكتار، مشيرا إلى أن إنتاج الحبوب في المنطقة البورية بلغ 13,8 مليون قنطار، أي 83 في المائة من المجموع وبمعدل مردودية 23 قنطارا في الهكتار، بينما تم تسجيل إنتاجية وصلت إلى 50 قنطار في الهكتار عند بعض المنتجين.

وأضاف المصدر ذاته أنه تم تسجيل نتائج جيدة ولأول مرة بالنسبة للبذور المختارة، التي وصل إنتاجها إلى 165 ألف قنطار مقارنة مع 98 ألف قنطار خلال الموسم الماضي .

وذكر المصدر أن الإنتاج الحيواني سجل أيضا نتائج جيدة همت الزيادة في إنتاج الحليب المسوق ب 13 في المائة (227 مليون لتر خلال الشهور العشر الأولى من الموسم الفلاحي 2014-2015)، وفي عملية التلقيح الاصطناعي ب 8 في المائة (81.500 تلقيحة)، وفي إنتاج اللحوم الحمراء ب 4 في المائة (55.600 طن).

وأضاف أنه بموازاة مع هذه النتائج الجيدة، تم تسجيل تحسن في الإعانات الممنوحة من طرف الدولة في إطار صندوق التنمية الفلاحية، وذلك بفضل تكثيف الاستثمارات الفلاحية المنجزة من طرف الفلاحين (233 مليون درهم في سنة 2014 مقابل 211 في سنة 2013)، مشيرا إلى أنه لوحظ تحسن بشكل كبير في قدرة المنتجين على تسديد مستحقات مياه السقي، والتي أسفرت عن نسبة مهمة للاستخلاص وصلت إلى 75 في المائة في 2015 مقابل 67 في المائة في 2014، و61 في المائة في 2013، و54 في المائة في 2012.

وحسب نفس المصدر، فإن هذه النتائج القياسية المسجلة خلال الموسم الفلاحي 2014-2015 بجهة دكالة عبدة تعد كذلك ثمرة انخراط وتعبئة المنتجين، وكذا المجهودات المبذولة من طرف المصالح الجهوية والمركزية لوزارة الفلاحة والصيد البحري وجميع الشركاء.ومع.
تلرودانت نيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى