اليوم الأربعاء 20 نوفمبر 2019 - 5:56 صباحًا

 

 

أضيف في : الجمعة 14 أغسطس 2015 - 6:49 مساءً

 

هل دقت ساعة نهاية البوليساريو ؟

هل دقت ساعة نهاية البوليساريو ؟
قراءة بتاريخ 14 أغسطس, 2015

كشف منتدى دعم مؤيدي الحكم الذاتي بتندوف استنادا إلى معلوماته بحوزته أن زعيم جبهة البوليساريو محمد عبد العزيز، قد أعلن نيته التخلي عن زعامة الجبهة الانفصالية.
وجاء ذلك، حسب بلاغ للمنتدى، توصلت “شوف تيفي” بنسخة منه، خلال ختام الدورة الـ 12 لما يسمى بالأمانة الوطنية، داعيا إلى انتخاب أمين عام للجبهة بديلا عنه واختيار قيادة جديدة تتولى توجيه سياسة البوليساريو، وهو الخبر الذي شكل مفاجأة للحاضرين.

وأضاف المنتدى المعروف اختصارا بـ “فورستين” ، أن قرار زعيم البوليساريو وإن كان سابقة من نوعه بعد أن ظل يوصف بالزعيم الأبدي، إلا أن الكثير من الصحراويين المطالبين بالتغيير – رغم فرحتهم بالقرار – رأوا فيه مناورة جزائرية جديدة تروم امتصاص غضب الصحراويين من خلال إيهامهم بأن القيادة تغيرت، لتفسح الطريق لقيادة أخرى متحكم فيها وتابعة للجزائر.

ووفق البلاغ نفسه، فإن عدد من الصحراويين استنتجوا أن قرار عبد العزيز التخلي عن زعامة البوليساريو غير صادق بالمرة، ولن يكون سوى خروجا من الباب للعودة من النافذة، وأنه سيتولى زعامة البوليساريو من جديد في مخطط يروم الالتفاف على مطالب ساكنة المخيمات بالتغيير.

تارودانت نيوز
وكالات