أخبار محليةالأخبار

جريمة قتل بشعة بدرب كسيمة بتارودانت منذ اسبوع والقاتل مجهول


أفاد بعض سكان درب كسيمة لجريدة تارودانت نيوز أن شابا في مقتبل العمر قد لقي حتفه على اثر اعتداء بشع عليه من طرف عصابة بدرب كسيمة تارودانت منذ حوالي اسبوع دون معرفة الجاني.
وقد تعرض الشاب المسمى عبد الرزاق البالغ من العمر حوالي 23سنة ،لطعنات خطيرة بواسطة السلاح الأبيض على مستوى الفكين والرقبة لفض على اثرها أنفاسه بمستشفى المختار السوسي ، وكان الشاب عبد الرزاق يقطن في غرفة بدرب كسيمة ، بعدما توفي والديه بالتبني اللذان كانا يقطنان بدرب الرحبة القديمة بتارودانت.
هذا ولازالت أسباب الاعتداء مجهولة ، والقاتل لازال هاربا .
من جهة أخرى فلازالت جثة الفقيد مرمية بمستودع الأموات دون دفنها ،علما ان الفقيد ليس له حسب تصريحات الجيران اي عائلة اخرى اللهم أحد اقرباء أمه بالتبني المتوفية والذي يقطن بحي سيدي بلقاس.

تارودانت نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى