أخبار وطنيةالأخبار

تمارة : هذا إلى وزارة التربية الوطنية


بعدما عمد “الحاج” صاحب المدارس المشهورة بتمارة إلى تسريح نخبة من أجود المدرسين، مستبدلا إياهم بمدرسين عاديين و بالطبع بأجور زهيدة، مما يخل بالتزامه تجاه آباء التلاميذ بتوفير تعليم ذي جودة عالية مقابل الثمن المتفاحش الذي يفرضه عليهم، خرج عليهم هذه السنة بتخريجة غريبة تدل على أنه يعتبر نفسه فوق القانون، إذ تحول إلى بائع كتب و طلب من دور النشر المتخصصة في طبع الكتب المدرسية الداخلة في المقرر أن تأتيه بالكتب ليبيعها في مدرسته و ليجني بذلك الأرباح على حساب المكتبات التي يرخص لها بهذه المهمة. وما يقدم عليه “الحاج” هو خرق للقانون، لأن مهمته هي التدريس و ليس المتاجرة في الكتب. فهل سيتحرك المسؤولون لتوقيفه عند حده ولوضع نهاية لجشعه غير المشروع؟

تارودانت نيوز
المراسل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق