الأخبارتكنولوجيا

شركة آبل العملاقة تطرح رسمياالآيباد الاحترافي المسمى بـ iPad Pro


iPad Pro كافة التفاصيل حول لوحي آبل الجديد والفريد من نوعه!

أخيراً و بعد سنوات طويلة من الإشاعات أعلنت آبل رسميا عن الآيباد الاحترافي المسمى بـ iPad Pro و الذي نستطيع القول بأنه جهاز آيباد بحجم شاشة جهاز لابتوب و أداء جهاز مكتبي ، فبعدما تحدثنا عن رؤوس الأقلام لأجهزة الآيباد الجديدة (هنا) ، نقدم لكم الآن التفاصيل حول مواصفات لوحي آبل الإحترافي الجديد .

الإعلان الرسمي عن الآيباد برو فصل فيه عن أربعة مميزات رئيسية و مهمة لتزيد من الإعتماد على الآيباد كجهاز تعليمي ، ترفيهي و إبداعي يساعد في إنجاز الأعمال بجانب الترفيه ، هذة المميزات الأربعة الرئيسية منها اثنتان في قلب الجهاز (الشاشة و المعالج) و اثنتان على شكل إكسسوارات ملهمة و مبدعة و هي (لوحة المفاتيح الذكية و قلم آبل) ، فدعونا نأخذكم بالتفاصيل حولها :

الشاشة

منذ اليوم الأول الذي أعلن فيه عن أول جيل من الآيباد و بسبب حجم الجهاز و شاشته و هو يعتبر من أكثر الاجهزة ملاءمة للتعليم و الترفيه، فهو يقع في خانة تجمع بين الكثير من خصائص أجهزة الهواتف الذكية و الكمبيوترات المحمولة، و هذا الموقع منح الآيباد فاعلية أكبر و أصبح يعتمد عليه في كثير من المؤسسات المالية و التعليمية و الطبية حول العالم، الحجم الجديد جاء لتلبية مزيد من الطلبات و فتح مجالات أوسع أمام المستخدمين المحترفين مثل المصممين و الرسامين و أمام المستخدم البسيط الذي يقوم بإنشاء المستندات النصية و مشاهدة الأفلام السينمائية و ممارسة الألعاب.

– مساحة الشاشة

image

شاشة الآيباد برو و التي تأتي بحجم 12.9 بوصة و هو تقريبا ذات حجم شاشة الماك بوك آير ١٣ بوصة تحتوي على 5.6 مليون بكسل ضوئي موزعة على مساحة ٢٧٣٢x٢٠٤٨ بكسل و هنا نلاحظ أن عرض iPad Pro ”٢٠٤٨” هو ذات إرتفاع iPad Air 2 و هذا هو السر في جعل حجم الشاشة 12 بوصة و التي كما ظهرت في أغلب اللقطات خلال المؤتمر تستخدم في الوضع الافقي الذي يقوم بعرض تطبيقات الآيباد الحالية دون أي تعديل و يتم الإستفادة من الجزء المتبقي من خلال خاصية تقسيم الشاشة ( ٢٧٣٢=٢٠٤٨ عرض iPad Air + ٦٨٤ عرض iPhone 5 ) التي سبق الإعلان عنها في مؤتمر المطورين wwdc2015 .

image

الشاشة جاءت بحجم جديد يقدم تجربة مميزة جداً لتصفح مواقع الويب في الوضع العامودي و مشاهدة الأفلام السينمائية و الألعاب في الوضع الأفقي بالإضافة لعرض لوحة المفاتيح بشكل كامل و أبعاد قريبة من لوحة مفاتيح أجهزة الكمبيوتر المحمول و أقرب مثال لها هي لوحة مفاتيح جهاز الماك بوك الجديد بحجم ١٢ بوصة.

و في حال إستخدام وضعية تقسيم الشاشة نستطيع القول بأنك تمسك بجهاز آيباد آير و جهاز آيفون معاً في شاشة واحدة. حيث القسم الأكبر يحمل ذات أبعاد شاشة iPad Air و القسم الاصغر آيضا يوفر آبعاد iPhone 5s.

تقنيات الشاشة

الشاشة تأتي بعدد بكسيلات أكثر مما حسن من درجات التباين في الألوان و دقة الوضوح بالإضافة لتقنيات جديدة مساعدة مثل

custom timing controller
variable refresh rate
photo alignment technology
oxide TFT.
بالإضافة لبعض التقنيات الخاصة بالتعامل مع قلم آبل الجديد  Pencil و التي سيتم شرحها مع القلم.

المعالج

المعالج الجديد A9X الذي يدعم 64-bit و يعتبر الجيل الثالث من معالجات 64-bit (معالج A7 في جهاز الآيفون 5s – معالج A8 في الآيفون 6 ) حيث يقدم الضعف من الأداء و السرعة للجيل السابق A8X و الذي يصل بأداءًه لدرجة شبيهه بأجهزة الكمبيوتر المكتبية و قريب من منصات الألعاب في معالجة الرسوميات كما يعتبر أسرع من ٨٠٪ من أجهزة المحمول المتوفرة حاليا بالسوق .

– أبعاد الجهاز

في حين إرتكزت الدعاية للآيباد آير ٢ على نحافة الجهاز و خفة الوزن نجد أن آبل في مؤتمرها أمس قامت بمشاغبة بسيطة حيث قارنت سماكة الآيباد برو الذي جاء أكثر سماكة بزيادة 0.8 مع أحدث جهاز في سلسلة الآيباد “آيباد آير”.

في حين تمت مقارنة الوزن الذي جاء أثقل بـ 0.03 عند مقارنته مع “الجيل الأول” للآيباد (يلاحظ في كل مؤتمر يعلن بأن الجهاز أخف من سابقة و لكن هنا تمت المقارنة بأقدم إصدار) ، السبب هو أن جهاز الآيباد برو يزن 713 جرام في حين الجيل السابق يزن 437 جرام لذا تجنبت آبل هذة المقارنة التي لن تخدم الشركة تسويقيا في حين آن جهاز الآيباد برو يعتر خط إنتاج مستقل عن أجهزة الآيباد آير.

البطارية لم يذكر المؤتمر أي معلومات عنها سوى أنها تدوم لعشرة ساعات من الإستخدام
الجهاز يحمل مستقبل شبكة Wi-Fi بتقنية 802.11ac
دعم لترددات أكثر لشبكات LTE
الجهاز جاء بأربعة مكبرات صوت وتم إعادة تصميم جسم الجهاز بحيث تعطي صوت ستيريو أكثر وضوحاً و أعلى بثلاث مرات من iPad Air 2
ذاكرة التخزين العشوائية بالرغم من عدم ذكر أي معلومة عنها بالمؤتمر إلى أن مدونة شركة آدوبي ذكرت بأنها 4 GB (يجدر بالذكر أنها قامت بحذف ذلك لاحقاً) .
المميزات الإضافية و التي جاءت في شكل إكسسوارات هي لوحة المفاتيح الذكية و مرسمة آبل و التي سوف نفرد لها مقالات مستقلة بإذن الله .

الجهاز يأتي بثلاث ألوان ( الرمادي الفضائي – الفضي – الذهبي ) و بسعتين تخزينية هما 32GB بسعر 700$ وتعمل على شبكات WiFi فقط أما سعة 128GB فهي تعمل على شبكات WiFi و بسعر 949$ و تعمل على الخليوي بسعر 1079$.

تارودانت نيوز
عالم آبل/بقلم عبدالهادي العتيبي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى