اليوم السبت 23 نوفمبر 2019 - 2:25 صباحًا

 

 

أضيف في : الخميس 24 سبتمبر 2015 - 1:49 صباحًا

 

تارودانت:يا أعضاء مجلسنا البلدي لاتحصوا الحوادث بل سجلوا المنجزات

تارودانت:يا أعضاء مجلسنا البلدي لاتحصوا الحوادث بل سجلوا المنجزات
قراءة بتاريخ 24 سبتمبر, 2015

أفاد الاستاذ محمد رماش النائب الأول لرئيس بلدية تارودانت في تدوينة له على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك ،خبرا يفيد تعرض محطة الضخ “للواد الحار “بزرايب أولا بنونة بتارودانت ليلة :22/09/2015 لعملية سرقة احترافية، مشيرا الى انها المرة الأولى التي تحصل فيها هذه السرقة في تاريخ المحطة ، إذ تمت سرقة الخيط الكهربائي بطريقة إحترافية ، مذكرا بانه قد تم إخبار الجهات الرسمية لتقوم بدورها.

كل ذالك جميل ،غير ان ماينبغي الإشارة اليه في هذه الواقعة والتي قد لاتكون الأخيرة من نوعها ، هي أنه على المجلس البلدي الجديد أن يعي جيدا انه لن يجد الطريق أمامه مفروشا بالورود، بل ستواجهه صعابا وعراقيل كثيرة ، ولذا فالمسؤولية اليوم هي مسؤولية المجلس البلدي الجديد ،الذي عليه تدبير المرحلة الانتقالية بحزم وصرامة ،وباحداث الفرق في التدبير الذي بسببه تم إيصال المجلس البلدي الجديد لدفة المسؤولية ، وأولى الخطوات لذالك هو تكليف حراس مداومين لحراسة كل منشئات البلدية الاستراتيجية والهامة ،علما ان بالبلدية العديد من الأعوان الذين يجب عليهم ان يقوموا بهذه المهام .
ان هذه الحادثة يجب ان تكون هي الأولى والأخيرة ، فالمواطنون بحاجة لسماع المنجزات ،لا احصاء حوادث السرقات وتاريخها ورقمها ،فالمسؤولية الآن على عاتقكم يا أحبتنا في الله، فدبروا الأمور بالطرق التي تحدث فرقا بين الزمنين.

تارودانت نيوز
أحمد الحدري