اليوم الأحد 17 نوفمبر 2019 - 3:16 مساءً

 

 

أضيف في : الثلاثاء 29 سبتمبر 2015 - 9:44 صباحًا

 

التمارين الرياضية تحسن الخصوبة عند النساء اللاتي لديهن متلازمة المبيض

التمارين الرياضية تحسن  الخصوبة عند النساء اللاتي لديهن متلازمة  المبيض
قراءة بتاريخ 29 سبتمبر, 2015

قالت نتائج دراسة جديدة إن النساء اللاتي لديهن متلازمة المبيض متعدد الكيسات يمكنهن تحسين الخصوبة عن طريق النظام الغذائي الصحي وممارسة التمارين الرياضية فقط دون تناول أي أدوية, ونُشرت نتائج الدراسة في مجلة الغدد الصمّاء وتعتبر متلازمة المبيض متعدد الكيسات السبب الأكثر شيوعاً للعقم لدى النساء في الولايات المتحدة.
بحسب البرفيسور ريتشارد ليجرو أستاذ أمراض النساء والتوليد في كلية الطب بجامعة بنسلفانيا، المشرف على الدراسة: “تؤكد نتائج الأبحاث ما كان يشتبه فيه منذ فترة طويلة، وهو أن ممارسة الرياضة واتباع نظام غذائي صحي يمكن أن يحسن خصوبة النساء اللاتي تعانين من متلازمة المبيض متعدد الكيسات”.

يتم علاج مشكلة متلازمة المبيض متعدد الكيسات بحبوب منع الحمل لتنظيم إنتاج الهرمونات، حيث أثبتت دراسات سابقة أن دورات قصيرة من تناول الحبوب يمكن أن تحسن خصوبة المرأة التي تعاني من هذه الحالة.

تحدث هذه المتلازمة عندما تنتج مبايض النساء هرمونات ذكورية أكثر من اللازمة، فتتشكل أكياس تسبب خرّاجات. من أهم أعراض الحالة ألم حول الحوض، ونمو شعر زائد، وزيادة الوزن، وظهور حب الشباب، فضلاً عن عدم انتظام فترات الدورة الشهرية.

شارك في أبحاث الدراسة الحديثة 149 امرأة تعانين من متلازمة المبيض متعدد الكيسات، تم تقسيمهن إلى 3 مجموعات الأولى تناولت حبوب منع الحمل لمدة 4 أشهر، والثانية خضعت لتعديل نمط الحياة من خلال اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة وإنقاص الوزن لتفس الفترة، والثالثة اتبعت مزيجاً من الطريقتين السابقتين.

بعد الانتهاء من فترة الـ 4 أشهر كانت المريضات قد أتممن 4 دورات من التبويض، ووجد الباحثون أن 5 نساء من أصل 49 تناولن حبوب منع الحمل قد حملن، مقارنة بـ 13 امرأة تمكنّ من الحمل من أصل 50 اتبعن تعديلات نمط الحياة بتحسين النظام الغذائي وممارسة الرياضة، و12 امرأة تمكنّ من الحمل من أصل 50 امرأة اتبعن مزيجاً من الطريقتين.

بحسب البروفيسور ليجرو تفيد نتائج الأبحاث أن فقدان الوزن وممارسة الرياضة وتعديل النظام الغذائي يؤدي تحسين التمثيل الغذئي وبالتالي تحسن الصحة الإنجابية للمرأة مقارنة باستخدام الأدوية. ويعتبر تعديل نمط الحياة جزءاً من أي تدخل علاجي لحالة متلازمة المبيض متعدد الكيسات.نصف الدنيا

تارودانت نيوز