الأخبار

جلالة الملك يدعو الحكومة للإسراع بنقل الاختصاصات من المركز إلى الجهات


دعا جلالةالملك محمد السادس الحكومة للإسراع بتفعيل المقتضيات القانونية المتعلقة بنقل الاختصاصات من المركز للجهات. وقال في الخطاب الذي وجهه إلى الأمة مساء أمس الجمعة، بمناسبة الذكرى الأربعين للمسيرة الخضراء، إن المغرب بتطبيق الجهوية المتقدمة، إنما يعزز مصداقيته ويؤكد وفاءه بالتزاماته.

لذا، يضيف الملك ، ” ندعو الحكومة للإسراع بتفعيل المقتضيات القانونية، المتعلقة بنقل الاختصاصات، من المركز لهذه الجهات، ودعمها بتحويل الكفاءات البشرية، والموارد المادية اللازمة، في أفق تعميم هذه التجربة، على باقي جهات المملكة”.

وذكر محمد السادس بأن الشرعية الديمقراطية والشعبية، التي حصل عليها المنتخبون، تجعل منهم الممثلين الحقيقيين لسكان الأقاليم الجنوبية، سواء على مستوى المؤسسات الوطنية، أو في علاقتهم بالمجتمع الدولي.

وتجسيدا لحرصنا على جعل الأقاليم الجنوبية في صدارة تطبيق الجهوية المتقدمة، يقول الملك، “ستتم بلورة عقود- برامج، بين الدولة والجهات، لتحديد التزامات كل طرف، بخصوص إنجاز المشاريع التنموية”.

ولهذا الغرض دعا الملك أيضا للإسراع ببلورة ميثاق حقيقي لعدم التمركز الإداري، يعطي للمصالح الجهوية الصلاحيات الضرورية لتدبير شؤون الجهات على المستوى المحلي.

وهنا يقول ” نود التركيز أيضا على ضرورة إشراك السكان من خلال توفير فضاءات وآليات دائمة لحوار والتشاور، بما يتيح تملكهم للبرامج، والانخراط في تنفيذها. وبهذا، نضع سكان أقاليمنا الجنوبية وممثليهم أمام مسؤولياتهم بعد أن وفرنا لهم الآليات المؤسسية والتنموية لتدبير شؤونهم والاستجابة لحاجياتهم”.

وفي هذا الصدد ذكر الملك بأن المغرب وعد بتطبيق الجهوية المتقدمة، وهي اليوم حقيقة على أرض الواقع ، بمؤسساتها واختصاصاتها، كما وعد بالديمقراطية، وبتمكين سكان أقاليمه الجنوبية من تدبير شؤونهم المحلية، وها هم اليوم يختارون ممثليهم ويشاركون في المؤسسات المحلية بكل حرية ومسؤولية.

كما أن المغرب، يشدد الخطاب “التزم بنموذج تنموي خاص بأقاليمه الجنوبية، واليوم أطلقنا الأوراش المهيكلة والمشاريع المدرة للثروة ولفرص الشغل. والمغرب التزم بضمان الأمن والاستقرار ، والصحراء المغربية اليوم ، أكثر المناطق أمانا ، في جهة الساحل والصحراء”.

تارودانت نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى