أخبار محليةالأخبار

بلاغ كاذب يشغل اجهزة الأمن بتارودانت لمدة 24 ساعة


في جو التعبئة الأمنية العامة التي تخوضها بلادنا ضد أي تهديد ارهابي ،مما يجعل أجهزة الأمن عموما وضمنها إدارة الأمن بتارودانت على أتم الجاهزية والتعبئة لحماية أمن وسلامة المواطنين .
تلقت إدارة الأمن بتارودانت ليلة السبت الماضي على الساعة 11 ليلا بلاغا من طرف احد الأشخاص المشتغلين بتجارة المنتوجات الفلاحية وهو في حالة سكر ، مخبرا الجهات الأمنية انه تعرض لاعتداء من قبل عصابة امام فندق الغزالة الذهبية بالطريق الإقليمية 1708 والتي اعتدت عليه بالضرب وسلبت منه مبلغ ستون ألف درهم (60000.00 درهم )كما كسرت له زجاج احد أبواب سيارته.
وعلى اثر توصلها بهذا البلاغ ، تحركت عناصر الأمن بتارودانت في البحث عن الجناة للتوصل في الأخير الى ان أوصاف و رقم السيارة التي تقدم بها صاحب البلاغ تعود لملكية احد الأشخاص القاطنين بدوار الكدية بجماعة الكدية البيضاء ، لتتمكن في الأخير ليلة البارحة من الوصول الى العناصر المتهمة وتم استدعائهم ومقابلتهم مع صاحب البلاغ ليتبين في النهاية ان الامر لايتعلق لا بسرقة ولا بإعتداء ، اذ صرح المتهمون بأنه قد نشب خلاف بينهم بخمارة فندق الزيتون بتارودانت بسبب فتاة من فتيات الليل ،وهكذا قام صاحب البلاغ بتقديم بلاغه الكاذب ضد رفاقه انتقاما منهم .
على اثر ذللك أنجزت مصالح الأمن بتارودانت محضرا في الموضوع بإتهام هذه العناصر، يفيد إهانة الضابطة القضائية ومعاقرة الخمور وتقديم بلاغ كاذب ،لتتم إحالتهم اليوم الاثنين على أنظار العدالة لتقول كلمتها الفصل فيهم.

تارودانت نيوز
أحمد الحدري

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى