أخبار جهويةأخبار محليةالأخبار

اتحاد الجرائد الالكترونية بتارودانت في لقائه التواصلي تحت شعار “الصحافة الالكترونية بين اكراهات الواقع وطموحات المستقبل “


شهدت قاعة الاجتماعات ببلدية تارودانت زوال الأحد: 22/11/2015 لقاءا تواصليا لاتحاد الجرائد الالكترونية بتارودانت تخليدا لذكرى المسيرة الخضراء وعيد الاستقلال، تحت شعار”الصحافة الالكترونية بين إكراهات الواقع وطموحات المستقبل ”
image
image
اللقاء افتتحه رئيس اتحاد الجرائد الالكترونية بتارودانت أحمد الحدري بمقدمة حول الهدف العام من تنظيم هذا اللقاء ثم بالترحيب بالسادة الأساتذة المحاضرين والحضور ، كما ساهم في إدارة النقاش كل من الأخ محمد جمال الدين الناصفي نائب رئيس الاتحاد وإبراهيم شحيما الكاتب العام للاتحاد.

هذا وقد كان اللقاء مناسبة للمشتغلين في حقل الصحافة الالكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي بإقليم تارودانت للاطلاع من خلال العرضين الهامين اللذين ألقاهما كل من السادة :الدكتور اليزيد الراضي رئيس المجلس العلمي المحلي لتارودانت.والأستاذ رضوان معني قاضي التحقيق بتارودانت، على أهم مايجب ان يتحلى به الصحفي من أخلاق دينية ومهنية ، وان يكون ملما بالجوانب القانونية التي تحيط بحقل الصحافة والإعلام .
image
في البداية ألقى فضيلة الدكتور اليزيد الراضي عرضا شافيا وجامعا حول أخلاقيات مهنة الصحافة من المنضور الاسلامي، مستشهدا في عرضه بعدة آيات من القرآن الكريم ، وأحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم ،وكذا بما تواثر عن بعض الشعراء عرب وأمازيغ حول أهم ما يجب ان يتصف به الصحفي من أخلاق حميدة وهو يمارس مهنته ومهمته ورسالته الصحفية ، هذه الرسالة النبيلة يقول الدكتور الراضي التي يجب ان تكون وسيلة بناء لا وسيلة هدم .
image
الاستاذ رضوان معني قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بتارودانت بدوره ألقى عرضا شيقا ومركزا حول اهم التطورات التي عرفها قانون الصحافة بالمغرب منذ 1958 الى غاية قانون 2002 ، وقد تمكن الاستاد رضوان معني من الإجابة من خلال عرضه على مجمل الأسئلة التي تشغل بال المشتغلين في حقل الصحافة الالكترونية بالإقليم ، موضحا أهم الفصول القانونية التي على الصحفي ان يكون ملما بها حتى لا يقع في اي محضور قانوني .

اللقاء اختتم بفتح باب المناقشة الذي عرف مشاركة مجموعة من الممارسين للعمل الصحفي الالكتروني بالخصوص ، وذالك من خلال طرحهم لكل الأسئلة التي تهم القطاع ومستقبله ، ليقوم في الأخير السادة الأساتذة بالاجابة على كل الأسئلة التي طرحت بشكل مستفيض، واختتم فضيلة الدكتور اليزيد الراضي اللقاء بالدعاء لحفض مجتمعنا من الفتن ،وبالنصر والتمكين لجلالة الملك محمد السادس .

تارودانت نيوز
أحمد العربي
imageimageimageimageimageimageimageimageimageimageimageimageimageimageimageimage

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى