الأخبار

من قصص أشهر عشاق العرب …..ابنُ رهيمة وزينب(6)


ابن رهيمة من شعراء الغزل العفيف وإن كان أقل زملائه حظا من اهتمام ومؤرخي الأدب! فكل ما ورد عنه أنه كان يتغزل بزينب بنت عكرمة بن عبد الرحمن فشاع أمره،وفشا سره فاستعدى عليه أخوها هشام بن عبد الملك، فأمر بضربه خمسمائة سوط وأن يباح دمه إن وجد قد عاد لذكرها، فهرب وقال فيها :

إن كنت أطردتني ظـــــــــالما *******كشف الله ما أرهبُ
ولو نلت مني ما تشتهـــــــي ******* لقلّ إذا رضيت زينـــبُ
وما شئت فاصنعه بي بعــد ذا *****فحبي لزينب لا يذهــــــــبُ

ولم يرد شيئا ماذا حدث فيما بعد ولكن من المؤكد أن ابن رهيمة مات وهو مازال هائما في زينب بنت عكرمة ولم يتزوج وآخر ما قاله فيها قبل وفاته:

فليت الذي يلحى على زينب المنــى**** تعلُقُه مما لقِيـــــــــتُ عشيرُ
فحسبي له بالعُشرِ مما لقِيتُـــــه *******وذلك فيما قد تراهُ يسيــــر.روايتي.
تارودانت نيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى