أخبار دوليةالأخبارالرياضة

الأمير علي يدعو إلى “إنقاذ الاتحاد الدولي لكرة القدم” ويعد ب”دور قيادي” لإفريقيا


دعا الأمير علي بن الحسين، رئيس الاتحاد الأردني لكرة القدم وأحد المرشحين الخمسة لرئاسة الاتحاد الدولي للعبة، اليوم الأربعاء من دكار، إلى إصلاح المنظمة الكروية الدولية من أجل “إنقاذها” ووعد بأن تلعب إفريقيا “دورا قياديا” بها.

وقال الأمير علي، في لقاء مع وسائل الإعلام، في إطار جولته في القارة السمراء “كرة القدم هي الرياضة الأكثر شعبية في العالم، وسمعة المنظمة الدولية على النقيض من ذلك. بإمكاننا تغيير هذا الأمر والانتخابات المقبلة ستكون حاسمة”.

ودعا الأمير علي، الذي كان المنافس الوحيد للرئيس المستقيل والموقوف بسبب فضائح فساد السويسري جوزيف بلاتر في الانتخابات الرئاسية الماضية في ماي الماضي، إلى شفافية أكثر.

وقال “لا يمكن أن تكون لدينا منظمة تعنى بالأسرار، يجب أن تحظى بثقة الجميع”، مضيفا “أخشى أنه إذا لم ننجح، لن تكون هناك أصوات تطالب بمنظمة أخرى غير الاتحاد الدولي. والحال هذه أنا أفكر في العكس، يجب إنقاذ المنظمة الدولية”.

وأضاف “طريقتنا في القيام بذلك ستكون مختلفة. يجب أن نعمل على إعادة الثقة إلى الاتحاد الدولي وأن تكون العضوية فيه مصدر فخر. لن يتم القيام بكل شيء من زيوريخ”.

وأوضح أن “هذه الانتخابات حاسمة بالنسبة للاتحاد الدولي كي يكون أكثر شفافية وألا تكون هناك أسرار. المنظمة لديها الكثير من الفرص والكثير من الأموال، لقد حان الوقت لوضع كل هذا في خدمة كرة القدم”.

وبحسب الأمير علي فإن “إفريقيا حاسمة في القيام بكل ما نرغب في فعله، تطوير كرة القدم. نحن بحاجة إلى تطوير البنى التحتية في القارة السمراء، الملاعب والتجهيزات. حان الوقت لنؤكد أن كرة القدم ليس لها حدود في جزء من العالم”.

وقال الأمير الأردني، الذي سيتوجه غدا الخميس إلى نيجيريا بحسب المقربين منه، “إفريقيا تحتل مكانة متميزة. إنها قارة كبيرة لكرة القدم، لديها المؤهلات وهي بحاجة فقط إلى تطويرها. حان الوقت كي تلعب إفريقيا دورا قياديا على مستوى الاتحاد الدولي”.

وتعتبر إفريقيا مصدرا لعدد مهم من الأصوات كون عدد أعضائها في الاتحاد الدولي يبلغ 54 اتحادا.

وفضلا عن الأمير علي، تقدم 4 مرشحين لانتخابات رئاسة الاتحاد الدولي هم البحريني الشيخ سلمان، رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، والسويسري جياني إينفانتينو، الأمين العام للاتحاد الأوروبي، والفرنسي جيروم شامبانيي، الأمين العام السابق للاتحاد الدولي، والجنوب إفريقي طوكيو سيكسويل.وتجرى الانتخابات في 26 فبراير المقبل.ومع.
تارودانت نيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق