اليوم الأحد 17 نوفمبر 2019 - 12:40 مساءً

 

 

أضيف في : الثلاثاء 15 ديسمبر 2015 - 11:33 مساءً

 

دراسة: بذور اليقطين أفضل علاج لاضطرابات النوم والأرق والاكتئاب

دراسة: بذور اليقطين أفضل علاج لاضطرابات النوم والأرق والاكتئاب
قراءة بتاريخ 15 ديسمبر, 2015

قالت دراسة أمريكية جديدة إن بذور اليقطين (لب القرع) تشكل علاجا فعالا لاضطرابات النوم والأرق والاكتئاب، التي يعانيها ما يقرب من 9 ملايين أمريكي.

وأشارت الدراسة إلى أن بذور اليقطين من المصادر الغنية بمركب “التربتوفان” حيث تحتوي كل مائة جرام من البذور على 578 مليجراما من التربتوفان الضروري لإفراز الميلاتونين والسيروتونين.

وأوضحت الدراسة أن مركب التربتوفان الموجود في بذور القرع، أكثر فاعلية وقوة من نظيره المحضر صيدلانيا في علاج الأرق، والتوتر ومشاكل النوم.

ويلعب “التربتوفان ” الموجود في بذور اليقطين دورا حيويا في التغلب على الاضطرابات العاطفية وحالات الاكتئاب الموسمية المصاحبة لفصل الشتاء، حيث يعمل على زيادة الناقلات العصبية اللازمة لمنح الشعور بالسعادة والراحة والنوم بشكل جيد.

وذكرت الدراسة التي نشرتها مجلة “التغذية العصبية” الأمريكية، أن تناول كمية قليلة من بذور اليقطين، مع قطعة من الفاكهة قبل النوم، توفر للجسم “التربتوفان” اللازم لزيادة إنتاج الميلاتونين، والتخلص من أي أعراض للقلق والتوتر.

وأظهرت الدراسة أن التربتوفان الموجود في بذور اليقطين، يصل بسرعة كبيرة إلى الدم وخلايا الدماغ في حالة تناوله جنبا إلى جنب مع الكربوهيدرات الموجودة في الفاكهة.

وأفاد المشاركون في الدراسة أنهم كانوا قادرين على التعامل بشكل أفضل مع الإجهاد بعد استهلاك التربتوفان الموجود في بذور اليقطين، وحصلوا على قسط أوفر من النوم، وكانوا في حالة نفسية وعقلية جيدة.

تارودانت نيوز
عبد السلام لملوم