أخبار محليةالأخبارمقالات

من مشاهير الذاكرة الكروية الرودانية .


المرحوم عبد الله الزهر
التحق بالرفيق الأعلى نهاية الأسبوع الفارط اللاعب الدولي عبد الله الزهر، و هو من أصول رودانية (أولاد برحيل ) حيث ينتمي الى أسر أيت بندار ، أيت كوميرة و أيت باعية …
و اشتهر قيد حياته برشاقته و فنياته في أدائه الكروي حيث احترف بالفريق الفرنسي اللامع Reims
إلى جوار لاعبين مرموقين أمثال Raymond kopa و Fontaine ( ازداد بالدار البيضاء وكان مدربا للفريق الوطني المغربي بمساعدة حمادي حميدوش ) بالإضافة الى اللاعب الشهير حسن أقصبي. و اعتبر بعضهم المرحوم عبد الله الزهر Pelé زمانه .و تجدر الإشارة الى أن الفقيد لعب في صفوف الوداد ، الرجاء ، المغرب الفاسي ، الإتحاد البيضاوي و شارك مع الفريق الوطني سنة 1961 في إقصائيات كأس العالم في مبارتين ذهابا و إيابا ضد الفريق الوطني الإسباني . و تعتبر عائلته بمثابة خزان للكرة المحلية الرودانية، فعلى سبيل المثال لا الحصر حميدة كوميرة قلب هجوم الفلاح الروداني إبان لمعانه رحمة الله عليه و المدافع الصلب ايت باعية محمد أطال الله من عمره وبندار عبد الكبير قلب هجوم فريقي السلام و اتحاد تارودانت و الذي لازال حيا يرزق أطال الله عمره
هذه لمحة جد وجيزة عن الفقيد الذي رحل في صمت : فالرجاء كل الرجاء من الجامعة أن تخلد أسماء بعض هذه المشاهير خاصة التي لمعت فتعمل على إطلاق أسماءهم على بعض الفضاءات الرياضية و ذلك أضعف الإيمان .

” من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه
و منهم من ينتظر و ما بدلوا تبديلا ” صدق الله و العظيم .

تارودانت نيوز
ذ.أحمد سلوان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق