أخبار وطنيةالأخبار

المغرب يتراجع ضمن لائحة الدول المتمتعة بالنظافة إلى الرتبة 116 والدارالبيضاء تعاني تلوثا خطيرا


يعاني الهواء بالمغرب من مشكلة تلوث بلغت 62.18 بالمائة، في حين أن مشكلة تدبير النفايات تعرف أزمة هي الأقوى على الإطلاق، تسببت بنسبة تلوث بلغت 65.79، إلى جانب غياب الفضاءات الخضراء وتراجع تشكيلها أو الاهتمام بها بنسبة 69.44.

وأشار استطلاع أمريكي حول الثلوث في العالم إلى أن مدينة الدار البيضاء تعاني بشكل أكبر من مشكلة التلوث، بالمقارنة مع المدن المجاورة ، حيث أنها تعاني من تلوث على مستوى الهواء بلغ نسبة 89.29 بالمائة، ومشكلة انتشار النفايات بنسبة 83.93 بالمائة وتراجع للمساحات الخضراء بنسبة 90.38.

أما مدينة الرباط التي وصفت ب”المدينة الخضراء” في السنوات الأخيرة، بمناسبة انضمامها للمدن الأقل تلوثا في الذكرى الأربعين ليوم الأرض، فيعاني هواءها من نسبة تلوث بلغت 25 بالمائة، في حين أن النفايات منتشرة بلغت نسبة 20 بالمائة، أما تراجع المساحات الخضراء فلا يتجاوز 6.95 بالمائة.

تارودانت نيوز
متابعة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق