أخبار جهويةالأخبار

افتتاح اشغال المنتدى الإعلامي الخاص بالقارة الافريقية المنظم بمراكش


تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، وتماشيا مع سياسة الانفتاح التي ينهجها المغرب على الدول الافريقية ،افتتحت يوم الخميس 17 دجنبر 2015 بمدينة مراكش، اشغال المنتدى الإعلامي الخاص بالقارة الافريقية” والذي تنظمه وزارة الاتصال بشراكة مع منظمة التعاون الإسلامي ،حيث سيعرف هذا الحدث مشاركة أزيد من 400 فاعل ينتمون الى مختلف المنابر الإعلامية الوطنية والدولية ،الى جانب ممثلي المؤسسات المالية الافريقية والإسلامية منها على الخصوص. ويسعى المنتدى الذي اختار له المنظمون “صورة القارة وفرص الاستثمار فيها” كشعار، الى تسليط الضوء على سبل إرساء التعاون بين الدول الافريقية في هذا المجال، وكذا بحث انماط الاستغلال الأمثل للإمكاناتالهائلة التي تزخر بها القارة. وفي كلمة القاها بالمناسبة وزير الاتصال ،محمد الخلفي ،فقد أكد على أهمية هذه المبادرة التي اطلقها المغرب لما تشكله من حافز لتبادل الخبرات ،وتدارس مستقبل افريقيا الإعلامي، مما سيسهم بدون شك في بلورة أفكار واستراتيجيات ستمكن لا محالة من الارتقاء بالمنظومة الاعلامية للدول الافريقية، التي تحاول جاهدة اللحاق بالركب التكنولوجي ،رغم استمرار العديد من الاكراهات والعوائق المؤدية الى تكريس تبعية الاعلام الافريقي ،في مقابل هيمنة الشركات المالية العالمية على المؤسسات الإعلامية. مصطفى الخلفي أكد أيضا ،على ان المنتدى يشكل اطارا هاما لتفعيل المرصد الافريقي لحرية الصحافة الذي تم الإعلان عنه في أبيدجان في أكتوبر 2015 ،والذي تعقد عليه الكثير من الآمال لتجاوز الإشكالات المتعلقة بالتعددية الإعلامية وبحماية الصحافيين ،وتسهيل ولوج المرأة لمجال الاعلام بعيدا عن الصورة النمطية والدونية المرتبطة بالذهنية الذكورية .أما السيد أياد أمين مدني، الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي ،فقد اعتبر في مداخلته المنتدى محطة أساسية للوقوف على فرص الاستثمار بالقارة السمراء ،معبرا عن أمله في ان تسفر فعالياته عن توصيات ستدفع الى تنسيق الجهود وإيلاء المزيد من الاهتمام بالقارة إعلاميا واستثماريا ،بما يليق وحجم مؤهلاتها .
جدير بالذكر انه على مدى ثلاثة أيام -19،18،17 دجنبر 2015 – ستستأثر عدة مواضيعوقضايا باهتمام الباحثين الإعلاميين والأكاديميين المشاركين في هذا الملتقى ، فحسب ما صرح لنا به مسؤول عن المرصد الجامعي لمهن وممارسات الاعلام لجامعة ابن زهر بأكادير، والذي يحضر اعضاؤه اشغال المنتدى في اطار اتفاقية الشراكة المبرمة مع وزارة الاتصال، فان ابرز هذه القضايا تتمثل في إرساء نظام اعلامي سيعزز فرص الاستثمار بالقارة الافريقية ،مع العمل على ان يتبوأ الاعلام دورا رياديا في ابراز مؤهلات الدول الافريقية خاصة الاقتصادية منها، لجذب الاستثمارات الدولية، وانعاش المبادلات التجارية بما يسمح بتحقيق التنمية المنشودة. هذا وقد شدد المتحدث على ان البحث الاكاديمي الجامعي، اصبح يحظى باهتمام اكبر من طرف الجهات الوصية، لإيمانها الراسخ باسهاماته في اغناء النقاش الدائر حول الاعلام ،من خلال استثمار نتائج الأبحاث في هذا المجال، وهو ما يعمل المرصد على تجسيده على ارض الواقع من خلال مراكمته لعدة تجارب تمتح من الاشتغال في الميدان ،جنبا الى جنب مع عدة فاعلين وشركاء، وهوما يؤكده الحضور الدائم للمرصد في مثل هذه المحافل الدولية التي تشكل لا محالة محطة من محطات تميز بلدنا المغرب.

تارودانت نيوز
ميلود حاجب
ماستر مهن وتطبيقات الاعلام – الفوج 4
كلية الآداب والعلوم الإنسانية اكادير

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى