الأخبار

وفاء و اعتراف في حق المتقاعدين المحتفى بهم بنيابة التعليم بتارودانت


تكريسا لثقافة العرفان و الامتنان ، نظم موظفو و موظفات نيابة وزارة التربية الوطنيةوالتكوين المهني بتارودانت مساء يوم الجمعة 18 دجنبر 2015 حفلا تكريميا لثلة من الأطر الإدارية التي أحيلت على التقاعد و أنهت مشوارها المهني بكل تفان و التزام ، حيث تم تكريم كل من السادة : أحمد الشبراوي، الحسن هاشمي ، عبد الله أيت عزيزو، أحمد جاد ، الحسن زروقي و عمر القادري.

هذا الحفل الذي أشرف عليه النائب الإقليمي الأستاذ ابراهيم اضرضار ، عرف حضورا وازنا تمثل بقدوم مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة سوس ماسة درعة الأستاذ علي براد والوفد المرافق له و رؤساء المصالح و الموظفين و الموظفات بنيابة تارودانت.

عرف برنامج الحفل تنوعا في فقراته ، حيث افتتح بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم تلاها على مسامع الحاضرين الأستاذ الفاضل محمد السعيد بني زكرياء ، بعدها كلمة كل من النائب الاقليمي و مدير الأكاديمية ، ومعزوفات غنائية و إلقاءات شعرية، ثم فقرة تكريم المحتفى بهم بتوزيع هدايا في جو أخوي ينم عن تضامن وثيق بين الأطر العاملة بالنيابة.و في السياق ذاته قدمت هدية تذكارية للأستاذ علي براد بصفته مديرا للأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين لجهة سوس ماسة درعة منذ سنة 2011بمناسبة انتهاء مهامه بهذه الأكاديمية . وبالمناسبة عبر المحتفى به عن وقع المفاجأة في نفسه و عن اعجابه بهذه الالتفاتة النبيلة.

و قد اختتم الحفل بمأدبة عشاء على شرف الحاضرين أعقبتها كلمة ختامية للأستاذ ابراهيم إضرضار النائب الإقليمي للوزارة شكر فيها المشرفين على حسن تنظيم هذا الحفل و نوه بالمجهودات الجبارة التي يبذلها كافة أطر النيابة مما أهل الإقليم لاحتلال مراتب مشرفة في تنفيذ مختلف البرامج و التوجيهات التي تهم القطاع بشكل عام. و بالمناسبة سلمت للمكرمين شواهد تقديرية و هدايا رمزية تؤرخ الحدث .

تارودانت نيوز
عبد الجليل بتريش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى