اليوم الخميس 21 نوفمبر 2019 - 8:27 صباحًا

 

 

أضيف في : الأربعاء 23 ديسمبر 2015 - 11:36 مساءً

 

تارودانت: عامل صاحب الجلالة على اقليم تارودانت يترأس مراسيم حفل عيد المولد النبوي الشريف بمسجد الحسن الأول

تارودانت: عامل صاحب الجلالة على اقليم تارودانت يترأس مراسيم حفل عيد المولد النبوي الشريف بمسجد الحسن الأول
قراءة بتاريخ 23 ديسمبر, 2015

ترأس عامل صاحب الجلالة على اقليم تارودانت بعد مغرب اليوم الأربعاء :١١ربيع الاول ١٤٣٧ه الموافق ل23 دجنبر 2015 مراسيم احياء ليلة عيد المولد النبوي الشريف وذالك بمسجد الحسن الأول بمدينة تارودانت.
الحفل البهيج بليلة عيد خير البشرية محمد صلى الله عليه وسلم ،حضره الى جانب السيد فؤاد لمحمدي عامل اقليم تارودانت ، أعضاء المجلس العلمي المحلي لتارودانت ومندوب الأوقاف والشؤون الاسلامية وشخصيات علمية ،ومدنية وعسكرية وأمنية ، بالاضافة لجمهور من المصلين .

ويأتي الاحتفال بعيد المولد النبوي الشريف لهذه السنة والذي يتزامن مع احتفال المسيحيين بمولد النبي عيسى عليه السلام ،في ظروف وطنية ودولية تتسم بعدة تحديات ، وصعوبات تواجه المسلمين في كثير من بقاع العالم ، وما يتعرض له النبي عليه الصلاة والسلام من هجوم إعلامي من طرف المتطرفين الغربيين في العالم الغربي ، ليتأكد بما لا يدع مجالا للشك ، أن الاحتفال بمولد النبي صلى الله عليه وسلم أصبح واجبا على كل المسلمين لابراز عظمة وجلال هذا النبي العظيم من خلال هذه الاحتفالات ومدارسة سيرته العطرة التي تقدم خلال هذه الليلة المباركة في معظم مساجد وزوايا المملكة .
image
هذا وقد ألقى بالمناسبة الاستاذ محمد بوبلي عضو المجلس العلمي المحلي لتارودانت محاضرة عن سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم ،مشيرا الى انه اصبح من العادة ختم ليلة الاحتفال بعيد المولد النبوي بختم كتاب الشفا للقاضي عياض ، واثر ذالك أقيمت صلاة العشاء وتم الختم بالدعاء لصالح أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس حفظه الله.

image
image
وفي رده على سؤال لجريدة تارودانت نيوز حول قيمة كتاب الشفاء للقاضي عياض وفي اي جانب يمكن تصنيفه ،وكذا المغزى من الاحتفال بعيد المولد النبي وهل يدخل في جانب الرد بالحسنى على المتطرفين الغربيين الذين يتناولون شخصية الرسول محمد صلى الله عليه وسلم بما لا يليق بها من الاحترام والتقدير ؟
أكد الاستاذ محمد بوبلي في البداية بخصوص كتاب الشفاء انه دأب ففقهاء سوس على قرائته وتدريسه ومدارسته في مساجدهم وفي المدارس العتيقة وفي المدارس القرآنية ،وانه عندما يحل شهر ربيع الاول يقرأون كتاب الشفا ويتدارسونه ويفهمون معانيه للناس ولطلبتهم ، فإذا جائت ليلة المولد ختموا هذا الكتاب كما يختم كتاب الامام البخاري في ليلة القدر بمناسبة شهر رمضان المبارك.
وحول شخصية القاضي عياض أشار الاستاذ في رده بكون القاضي عياض علم كبير من أعلام المغرب وركن من أركان المذهب المالكي في هذا البلد السعيد ،وكتاب الشفا هو كتاب فريد من نوعه،والعلماء يقولون وهم صادقون في ذالك ،فهو كتاب لم يؤلف قبله مثله ولم يؤلف بعده مِثْله ،واحتار العلماء في تصنيف هذا الكتاب،فان قلت كتاب سيرة فهو ليس كتاب سيرة ،وان قلت كتاب حديث فهو ليس كتاب حديث ،وان قلت كتاب تاريخ فهو ليس كتاب تاريخ،ولكنه كتاب يجمع ذالك كله ،فهو كتاب من نوع خاص هدفه الأسمى كما استخلص من ذالك العلماء الذين درسوه ،ومن ضمنهم الدكتور الاستاذ اليزيد الراضي رئيس المجلس العلمي لتارودانت، ان هذا الكتاب هو تكريم للنبوة،يعني ان القاضي عياض فكر كيف يكرم هذا النبي الكريم وكيف ينزله المنزلة السامية التي يستحقها ، فألف هذا الكتاب الفريد من نوعه وقد وضع الله القبول على هذا الكتاب ولازال الناس يحتفلون به كما رأينا في هذه الأمسية المباركة.

وحول المغزى من الاحتفال بعيد المولد النبوي ،أشار فضيلة الاستاذ محمد بوبلي قائلا ،الرسول (صلعم) فهو مكرم لقد كرمه الله ،ولكن ماقلته صحيح من اداء بعض حقوق هذا النبي الكريم ان نخصص كل أوقاتنا لتلاوة سيرته وتعريف الأجيال الصاعدة بذالك ، ومادامت مشاغل الدنيا لا تترك لنا من الوقت الشيء الكثير ، فقد بقي في أيدينا هذه الليلة المباركة التي هي مناسبة لدراسة السيرة النبوية والصلاة على الرسول صلى الله عليه وسلم ونحن في امس الحاجة الى ذالك كما ذكرتم في هذا الوقت بالذات ،فالذين لا يعرفون الرسول صلى الله عليه وسلم يصورونه تصويرا لا يليق بمقامه الكريم، وحتى بعض أبنائنا للأسف الشديد يقولون لماذا نحتفل بهذه الليلة ، وحتى هذا الاحتفال البسيط في حق بالرسول (صلعم)، يقولون بانه بدعة أوشيء من هذا القبيل ، فهذا لون من سوء الفهم ولون من عدم احترام الرسول صلى الله عليه وسلم .

تارودانت نيوز
أحمد الحدري