أخبار جهويةالأخبار

نداء الدارالبيضاء:الشبكة المغربية من أجل السكن اللائق تطالب بإخراج المجلس الأعلى للسكن و التعمير للوجود.


نظمت الشبكة المغربية من أجل السكن اللائق، ندوة فكرية وطنية تحت عنوان : “السكن اللائق بين إكراهات الواقع و تحديات المستقبل” السبت 26 دجنبر2015، بمقر غرفة الصناعة و التجارة و الخدمات بالدارالبيضاء ترأس أشغالها المهدي جماع الكاتب الجهوي بالدارالبيضاء / سطات، و أطرها فعاليات جمعوية و حقوقية و أكادمية، تطرقوا من خلالها إلى مقاربة الواقع السكن بالمغرب عبر تشخيص الدقيق للاختلالات التي يعرفها هذا الميدان وفي مقدمتها الشبكة في شخص رئيسها عبدالله علالي الذي أكد على مجموعة من الحلول المرتكزة بالأساس على العدالة الإجتماعية كمدخل أولي لحل أزمة السكن بالمغرب.
image
و بمداخلة قائمة على حقوق الإنسان قاربت السيدة رياحة سميشة رئيسة اللجنة الجهوية لمجلس الوطني لحقوق الإنسان جهة الداالبيضاء/ سطات، هذا الموضوع من الوجهة الحقوقية بإعتبار الحق في السكن هو حق لا يتجزأ من الحقوق الإقتصادية و الإجتماعية و الثقافية و البيئية، مدكرة بالإتفاقيات المصادق عليها من طرف المغرب و بكل التزاماته في هذا الإطار.
image
أما الدكتور يونس واحلوا الباحث الأكادمي في ميدان التعمير و السكن أكد من جهته على محور الحق في السكن و الإخلاء القصري خاصة فيما يرتبط بالدور الآيلة للسقوط و لا سيما و أن معظم المدن المغربية تعرف هذه الآفة.

تارودانت نيوز
علالي عبد الله
imageimageimageimageimage

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى