الأخبار

جمعيات المجتمع المدني تحت مجهر محاسبة المجلس الأعلى للحسابات


نشرت الصحف المغربية، الصادرة اليوم الجمعة فاتح يناير 2016، تقارير متنوعة أبرزها خبر يتعلق بمراسلة جطو لمجالسه الجهوية من أجل افتحاص مالية الجمعيات ، وموضوع آخر يتعلق بـ” بلوغ حجم التمويل الأجنبي الموجه للجمعيات المغربية ب 29 مليار سنتيم”

من جهة أخرى توعد الوزير عماري، الجمعيات التي لم تصرح بقيمة الدعم الذي تلقته من الخارج”

جطو يفتحص مالية الجمعيات

كتبت يومية “المساء”، خبرا مفاده أن الرئيس الأول للمجلس الأعلى للحسابات، وضع يده على جميعات المجتمع المدني من خلال افتحاص ماليتها السنوية، التي تجاوزت مالية الأحزاب والنقابات مجتمعة.

وأكدت أن ادريس جطو رئيس المجلس الأعلى للحسابات، راسل مجالسه الجهوية لإجراء افتحاص لأوجه صرف الدعم المقدم لجمعيات المجتمع المدني، مطالبا رؤساءها بتزويد قضاته بالوثائق والمستندات المثبتة لحسابات الاستعمال خلال عشر سنوات الأخيرة.

وأوضحت نقلا عن مصادرها، أن “جمعيات المجتمع المدني تحصل على 100 مليار سنويا، منها 70 مليار تقدمها وزارة الداخلية لوحدها لدعم النسيج المجتمعي”.

#يومية التجديد
من جهة أخرى يومية “التجديد”، التابعة لحزب “العدالة والتنمية”، خبرا مفاده أن عبد العزيز العماري، الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني قد كشف عن بلوغ حجم التمويل الأجنبي الموجه للجمعيات المغربية 29 مليار سنتيم، وصرحت بتلقيه بصفة رسمية 210 جمعية إلى غاية نهاية نونبر 2015.

وقال إن بعض المعطيات المرقمة تؤكد أن هناك تناميا مضطردا في الولوج للتمويل الأجنبي من الجمعيات المغربية.

وحول مراقبة التمويلات الخارجية، قالت “توعد عماري، بحل الجمعيات التي لا تقدم تصريحات للأمانة العامة للحكومة بمناسبة تلقيها لتمويلات خارجية عن طريق القضاء”.

تارودانت نيوز
متابعة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى