اليوم الأحد 17 نوفمبر 2019 - 6:21 مساءً

 

 

أضيف في : الخميس 7 يناير 2016 - 9:48 مساءً

 

بيــــــــان تضامنــــي للمركز المغربي لحقوق الإنسان

بيــــــــان تضامنــــي للمركز المغربي لحقوق الإنسان
قراءة بتاريخ 7 يناير, 2016

إن فرع المركز المغربي لحقوق الإنسان بتارودانت وهو يتابع بقلق بالغ ما أصبح يتعرض له سائقوا الشاحنات بالمحاور الطرقية داخل الإقليم خصوصا بسبت الكردان وتارودانت وأيت اعزة وأولاد تايمة.. حيث يعاني مهنيو القطاع الأمرين جراء ما يتعرضون له من طرف أجهزة المراقبة بالنقط سالفة الذكر رغم الشكايات والتظلمات المرفوعة في الموضوع إلى الجهات المسؤولة محليا.
وفي هذا الإطار شهدت صبيحة يوم الإثنين 04 يناير 2016 على مستوى منطقة فرايجة قيام عناصر من درك تارودانت باعتقال سائقين واحتجاز شاحنتيهما تعسفيا ودون سند قانوني بدعوى أن المقلع الذي شحنت منه الرمل في حالة توقيف من طرف المصالح المختصة دون أن تبادر الجهات المسؤولة إلى إخبار المهنيين بهذا الإجراء. مما يعرضهم للمساءلة القانونية دون وجه حق مع العلم أن الإجراءات والجزاءات القانونية بهذا الخصوص تكون ثقيلة تصل حد السجن ومصادرة الشاحنة في حالة سرقة الرمال، الأمر الذي يتطلب مبالغ مالية مهمة من أجل تسوية المشكل. وهذا ما يجعل بعض الجهات تحرص على إيقاع المهنيين في هذا الفخ حيث يتم في هذه الحالات المفبركة حجز الشاحنة واعتقال السائق وتقديمه إلى النيابة العامة. في تلك الحالة ضدا على القانون وفي تعد صارح على الحريات الفردية أو الجماعية.
كما تجدر الإشارة إلى تسجيل الحالات المماثلة سابقا بسبت الكردان على الخصوص حيث كان السائقون هم الضحايا لدى لوبيات المقالع التي تنهب ثروات وادي سوس دون حسيب أو رقيب.
وبناء عليه فإن فرع المركز المغربي لحقوق الإنسانبتارودانت يعلن ما يلي :
1. استنكاره الشديد لما يتعرض له مهنيو الشاحنات لإقليم تارودانت من تعسف وابتزاز وشطط في استعمال السلطة.
2. تنديده بالاعتقال التحكمي الذي طال سائقا الشاحنتين دون سند قانوني.
3. مطالبة الجهات المسؤولة محليا وجهويا ووطنيا بالتدخل من أجل إيقاف هذه المهازل.
4. يؤكد دعمه ومساندته للوقفة الاحتجاجية التي سينظمها المهنيون بساحة امبارك أوسالم (باب تارغونت) يوم الجمعة 08 يناير 2016 ابتداءا من العاشرة صباحا.
عن الفرع

تارودانت نيوز
ليكاسي عبد الله